قراءة في خطاب جلالة الملك امام البرلمان في افتتاحه للسنة التشريعية الجديدة للذكتور بكار السباعي

تتعدد القراءات وتحاليل الخطاب لخطاب صاحب الجلالة في افتتاحه للدورة التشريعية 2018/2019، ولعل ما يجدر بنا ان نبدأ قراءتنا بالآية

شيشاوة جماعة سيدي المختار…..تحتاج الى توافق وتفاهم لا تراشق ولا اتهامات !!!!!

ساكنة الولي الصالح سيدي المختار خائفة على مشاريعها التنموية ومستقبلها كمركزحضري صاعد في الافق القريب، وقلقة على مستقبل المؤسسة المنتخبة

‎جماعة سيدي المختار…النوري يريد الطنجية بالكرعين وتدوينة عززت الهش وزادت مساحة السلبي

في غالب الأحيان هي تناقضات ترخي بثقلها على “النوري” رئيس جماعة الولي الصالح سيدي المختاروذلك الى درجة “التخبط” الذي من

مدينة امنتانوت ……الثلت الضامن، عندما يقتنع براهيم احيا بانه ليست هده فترة ايام “ادريس البصري “

في الوقت الدي حصل الاتفاق والتسوية بين الاغلبية والمعارضة التي يقودها عبد الاله اعمارة بالمجلس الجماعي لمدينة امنتانوت،كان اول بنودها

هل الترمومتر الحراري ارتفع عند براهيم احيا رئيس المجلس الجماعي لمدينة امنتانوت بعد الاعتصام….؟

على وجه التخمين، لاحت شخصية واحدة “ضد الجميع بمدينة إمنتانوت”- ما عدا القريبين إليه اصحاب “البوند كوموند والامتيازات “طبعاً- هي”

بكار السباعي يكتب : المقررات التعليمية ولغة الضاد هزلت حتى النخاع

الضاد عليلة قبل أن يأتي العربي نافشا عفريته في وجه البغرير و الملوي و اللفتة و غيرها. الضاد عليلة قبل

السحيمي: تصريح وزارة أمزازي حول ترسيم المتعاقدين مسموم

اعتبر الفاعل التربوي، عبد الوهاب السحيمي أن تصريح محمد بنزرهوني مدير مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر، بوزارة التربية الوطنية، “كلام

ساكنة اقليم شيشاوة…. بين تفاؤل الحياة البسيطة وتشاؤم السياسيين…….لكن الغَلَبَة للساكنة

من أعلى “قرن” بجبال الأطلس الكبير الغربي الى “بقاع” القرى النائية، وبعيدا من ملل التفاصيل السياسية وغير السياسية اليومية، فإنَّ

مدينة إمنتانوت…أزمة تشكيل مجلس الاغلبية الاتحادية دخلت في العطلة ولا مؤشرات ايجابية

كم من المرات، ومنذ إنشقاق الأغلبية الإتحادية على الرئيس ” براهيم إحيا ” قيل على أن الرئيس الذي سيخلفه على

أعمدة الرأي 16 أغسطس 2018

الجنس في المغرب – النقاش الممنوع1#

لا يخفى على المغاربة أن هنالك طابوهات مجتمعية يمنع الاقتراب منها، وإن كان لابد من ذلك لضرورات فرضها التطور الواقعي