عاجل…السجن النافذ للطبيب والاشخاص المتهمين بسرقة طفل من مستشفى ابن طفيل بمراكش

13 فبراير 2018 - 5:05 م

أكد مراسل جريدة ” شيشاوة بريس” الذي حضر اطوار متابعة قضية سرقة طفل من مستشفى ابن طفيل بمراكش قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء 13 فبراير 2018 ان هيئة القضاء بمحكمة الاستئناف بمراكش أمرت بمتابعة الطبيب المتهم ب10 سنوات سجنا نافذا و” ز” ب 5 سنوات سنجا نافذا وزجته وامها ب 6 سنوات سجنا لكل واحد منهما.

وكانت السلطات “تمكنت من إلقاء القبض على مختطف الرضيع، وأن هذا الأخير قد عاد إلى حضن أسرته”، وأن المختطف طبيب بمصحة خاصة.

وأوضح النجمي في تصريح لموقع محلي أنه “بمجرد اكتشاف غياب الرضيع صباح يومه الثلاثاء، قامت إدارة المركز بإخبار السلطات، والتي قامت بمباشرة تحرياتها على الفور”، مشيرا إلى أنه “بعد الإطلاع على كاميرات المراقبة تمكن الطاقم الطبي من التعرف على المختطف ومن تم جرى اعتقاله”.

وأضاف النجمي أن التحريات الأولية كشفت على أن “المختطف كان يحاول إيداع الرضيع في مصحة خاصة، من أجل إيهام المسؤولين أنه قد ولد هناك، ومن تم تسهيل عملية تبنيه من طرف إحدى العائلات”.

وكانت قد أوضحت الإدارة في بلاغ لها أن حادث السرقة وقع على الساعة الثالثة صباحا من يومه الثلاثاء، حيث ولج شخص مصلحة الولادة، منتحلا شخصية طبيب من الطاقم الطبي المناوب بتلك الليلة، ومرتديا البدلة الطبية الخاصة بغرفة العمليات بوجه غير مكشوف.

وأضافت الإدارة نقلا عن تصريح لإحدى الممرضات المناوبات، أن السارق دخل الغرفة حيث ترقد الأم ورضيعها، موهما الممرضة بأنه سيجري بعض الفحوصات للأم وبعد ذلك قام بأخذ مولودها بحجة تقديم بعض العلاجات الأساسية له، ليتبين أنها عملية نصب وسرقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *