فرق كبير بين رئيس المجلس الاقليمي لشيشاوة لي ضرب شوا

21 يناير 2018 - 8:27 ص

.محمد بناليم

اذا كان سعيد لمهاجري رئيس المجلس الاقليمي لشيشاوة ورفاقه تناولو وجبة دسمة بمنزل احد اعضاء المجلس قبل ان يحولو وجهتهم الى اجراء مقابلة في كرة القدم مباشرة بعد دورة المجلس الاقليمي التي احتضنتها جماعة امنتانوت

وعلى عكس سياسة رفاق لمهاجري الذي ترك اقليم شيشاوة وخاصة جبال سكساوة التي تعاني مع الثلوج واغلاق الكرق رغم الاصوات التي حصل عليها حزبه من ساكنة هذه المناطق

انتقل إبراهيم أتكارت رئيس المجلس الإقليمي للحوز، مباشرة بعد إنتهاء أشغال الدورة العادية لشهر يناير للمجلس التي جرت أشغالها صباح يوم الاثنين ثامن يناير الجاري بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة بتحناوت، إلى جماعة أبادو من أجل الإشراف على عملية إزاحة الثلوج من الطرق و فك العزلة عن ساكنة عدد من الدواوير بها.

و شملت هذه العملية، أورير.. أيت أوكارت.. تمضوت.. أيت وحاس.. الزاوية.. البور، و ستعيد الحياة لهذه الدواوير و تفتحها أمام الساكنة و مستعملي الطريق.

و تأتي عملية فتح هذه الطرق، في إطار مجهودات المجلس الإقليمي من أجل مواجهة التغييرات المناخية التي يشهدها الإقليم، ضمن خطة العمل التي رسمها عمر التويمي عامل الحوز، و الرامية إلى إتخاذ جميع الإجراءات اللازمة من أجل حماية الساكنة من انعكاسات الانخفاض الكبير في درجات الحرارة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *