” ابراهيم الباقيلي” رئيس جماعة اهديل إقليم شيشاوة يوضح

24 فبراير 2018 - 11:00 م

في اطار حق الرد من أجل الحقيقة وبعد أن انتشر خبر انتصار المعارضة لمجلس جماعة اهديل على الرئيس ابراهيم الباقيلي توصلت الجريدة بمجموعة من نسخ شراكات مهمة قال الرئيس الباقيلي إنها بمجهوداته الشخصية من أجل تنمية المنطقة وأن أعضاء من يسمون أنفسهم بالمعارضة لايهمهم الا الكرسي بمافيهم الرئيس ” المخلوع” عبد الرحمان رفيق والحالم بكرسي الرئاسة عبد الجبار البراك .
وقال ابراهيم الباقيلي أنه كيف يعقل أن يرفض أعضاء المعارضة ماجاء في النقطة الثانية من جدول الأعمال والمتعلقة بدراسة اتفاقية شراكة بخصوص ببناء حجرة دراسية بدوار الوحيدات بما فيهم عضو الدوار عبد الجبار البراك مما سيحرم تلاميذ المنطقة من متابعة الدراسة .
وفي النقطة الثالثة فقد عارضت المعارضة نقطة أخرى مهمة تتعلق ببناء طريق مهمة رابطة بين دوار بنحمادة والزوينات والمجاهدين وصولا الى الطريق الوطنية الرابطة بين شيشاوة وسيدي المختار بمبلغ يناهز 6 مليون درهم حيث ستتكلف الجماعة بالدراسة وسيتم التمويل من المجلس الاقليمي ومديرية الجماعات المحلية ومديرية الشؤون القروية .كما ان ” رفيق” ومن معه صوت ضد نقطة تتعلق بانجاز طريق تربط بين جماعة سيدي بوزيد ودوار لمكردعين دوار ” رفيق” رغم ان المشروع مهم وفي مصلحة المواطن.
وفي النقطة الرابعة فان التصويت بالرفض من اجل اقتناء سيارة النقل المدرسي فهو يبين بالملموس نية هؤلاء الاعضاء المبيتة .
وصوت الاعضاء ضد نقط تهم توسيع شبكة الكهرباء ومصالح اخرى في مصلحة المواطنين من طرف اعضاء اصبحت تهمهم كرسي الجماعة اكثر من مصلحة المواطن ومحاربة الباقيلي الذي استطاع في ظرف وجيز انجاز مشاريع مهمة وسيليها مشاريع اخرى مخافة ان يصير الكرسي لابراهيم الباقيلي دائما له ومخافة ان تزيد ثثة المواطنين به يقول دات المتحدث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *