الأساتذة المتعاقدون يستعدون لتأسيس تنسيقية وطنية بعد تكرار حالة الطرد في صفوف زملائهم

24 يناير 2018 - 2:40 م

يستعد الاساتذة المتعاقدون الى تاسيس تنسيقية وطنية تصون كرامتهم بعد اعلان المديرية الجهوية للتربية والتكوين بفاس، لطرد أستاذ متعاقد جديد ببولمان.
وحسب مضامين إرسالية الفسخ التي يتوفر المصدر ميديا على نسخة منها، فقد وجه المدير الإقليمي ببولمان رسالة طالب فيها مديرة الثانوية الإعدادية القاضي عياض بالمديرية الإقليمية ببولمان، بناءا على التقرير الذي انجزها مفتش مادة الرياضيات، إبلاغ فسخ العقد المبرم مع الأستاذ.

وأضافت الإرسالية أن فسخ العقد لا يخول للأستاذ المطرود أي حق في التعويض ولا يترتب عليه أي آثر قانونية اتجاه هذه الأكاديمية، وأن الأستاذ المفسوخ عقده مطالب بإرجاع جميع المبالغ المحصل عليها من هذه الأكاديمية، وهو ما إعتبره المصدر ضربا من الجنون خصوصا أن الأستاذ لم يتقضى أي راتب بعد ما يقارب 5 أشهر من العمل.

واكدت ذات المصادر ان الأساتذة المتعاقدين يتوجهون نحو تشكيل تنسيقية وطنية للدفاع عن حقوق الأساتذة ضحايا الطرد التعسفي، والذي وصل عددهم إلى حدود الساعة أزيد من 4 أساتذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *