سقف الفساد يرتفع باقليم شيشاوة .. والمشاريع التنموية دخلت الى ثلاجة الانتظار

6 يوليو 2018 - 11:56 م

إستطاع سقف الفساد المستشري بين أروقة المجالس المنتخبة باقليم شيشاوة،أن يرتفع كالحشرة القرمزية التي ضربت منتوج الصبارخلال الأيام الماضية في أغلب الجماعات الترابية بالإقليم، فمع وصول شظايا أحكام محكمة جرائم الأموال بمراكش إلى أجواء إقليم شيشاوة،وسقوط أولى حالات الفساد ونهب المال العام بكل من جماعة ادويران والزاوية النحلية خلال الأسبوع المنصرم ومن المنتظر وصول شطايا جديدة، فضيحة أخرى من العيارالثقيل بمدينة شيشاوة خلال اليومين الماضيين تزكي هذا الارتفاع الصاروحي للفساد بالاقليم،بعد ماوجد مستتمر مغربي من ديار المهجرنفسه ضحية نصب واحتيال بطله مستشار جماعي بالمجلس الجماعي لمدينة شيشاوة(المدان مؤخرا ب 8 اشهر حبسا موقوفة التنفيذ) المنتمي لحزب البام في مبلغ مالي تجاوزت قيمته 180 مليون سنتيم، وبين القنابل الدخانية التي أطلقها الملقب ب “مول جافيل ” المحسوب كذلك على حزب البام والذي اغتنى بين ليلة وضحاها على حساب أصوات فقراء وبسطاء قبيلة امتوكة وأصبح يملك البقع الارضية ويمتطي سيارة فارهة، بعدما كان من الحفاة العراة الذين يتجولون بين دواوير امتوكة وتحول الى رجل ثروة الملايين،والممنوع من الترشيح لولايتين انتخابيتين بعد ادانته مرتين بالسجن بتهمة تقديم رشاوي في حملات انتخابية، والذي استطاع من خلال توغله في العمل الجمعوي ان ينصب ابنه الصغير رئيس جماعة بامتوكة، مما اعطاه نفوذ ا كبيرة لتسييرجماعة بامتوكة،عبر اجهزة التحكم عن بعد “المتداولة لدى ناهبي المال العام” و أصبح يستغل منصب ابنه الذي لايفقه “المسكين” شيئا في تسيير الشان المحلي،وذلك من أجل توسيع دائرة نفوذه في محاولة للوصول إلى غاية أكبر.عبر الهرطقة والتحذير من اجل الاستفادة من 56 مليون سنتيم من مال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية السنوية والصفقات العمومية والوظائف المشبوهة…،أما الفضيحة الكبرى فهي الرئيس المقاول البامي الذي وقع باسم مقاولته اتفاقية اطار لكهربة العالم القروي باقليم شيشاوة والتي تزكي الانتصار الاخيرللفساد بالإقليم ،على المقتضيات والقوانين المنظمة للشان المحليالجديد المنظم لعمل المجالس المنتخبة بالمغرب كذلك بعض الموظفين الصغار بعمالة اقليم شيشاوة، أصبحوا يملكون ثروات بمئات الملايين ، سيارات أراضٍ شقق وفيلات فخمة، حسابات بنكية تحمل من الأصفار على جهة اليمين ما يجعلها تشكل ثروة غير منتهية، إلى جانب عقارات متناثرة هنا وهنا وأملاك أخرى مشاريع في كل مكان، وكأنهم وجدوا مصابيح سحرية حقّقت لهم أحلامهم وفي واقع الأمر ما هو إلا نهب وعبث بأموال الشعب، يحولونها إلى ممتلكات شخصية كما يريدون، وإلا بماذا نفسّر غناهم الذي طرأ عليهم بعد تقلّدهم المسؤولية. بطبيعة الحال يعرفهم العام والخاص باقليم شيشاوة، أنهم كانوا لا يملكون شيئا، وأصبحت لهم ثروات تعد بالملايين ، يشتركون في شيء واحد وهو أنهم دخلوا بلا شيء وتحوّلوا إلى اثرياء عبر الصفقات العمومية المشبوهة والبوند كوموند بتنسيق مع مقاولين كبار معروفين رجال أعمال بأموال .
هذه هي الصورة النمطية التي يحتفظ بها عموم .الشيشاويين تجاه المنتخبين المحليين والموظفين بعمالة اقليم “شيشاوة ما يطلق عليهم بلغة الساسة والسياسة “ممثلي وإداريي الشعب” وعادت،هذه المعطيات تؤكد بالملموس انتصار الفساد المستشري في المجالس المنتخب وببعض موظفي عمالة اقليم شيشاوةة بالاقليم،ويقطع الطريق على ولادة التنمية المستدامة باقليم شيشاوة التي يبدو أنها دخلت الى ثلاجة الانتظار،الى أن تتهيأظروف المحاسبة والحكامة الجيدة والعدالة والشفافية من اجل تشكيلها ، أوالظروف الوطنية التي يبدو بحسب مطلعين أنها باتت تلعب دورا أساسيا في تحريك ملفات الفساد من اجل دفع محركات التنمية لم تنفع كل اللقاءات وما تخللها من مجاملات في عهد العامل عبد المجيد الكاميلي المبدع والذي رحل وغامت معه كوكبة من البرامج التنموية، والمسؤول المرهف إنطفأ معه مصباح التنمية بالإقليم، فرحيله عن إقليم شيشاوة، أخذ معه قطع من قلوب ساكنة اقليم شيشاوة فما تلاها من تصريحات وحوار سياسي في حل المشاكل التنموية في عهد عبد المجيد الكاميلي،بدا واضحا أن ما كان يتصلب فيه عبد المجيد الكاميلي، يتساهل فيه لوبي الفساد، خصوصا في موضوع الصفقات والوظائف المشبوهة.. والتي اصر عليها العامل انذاك على تطبيق الحكامة الجيدة فيها بحذافيرها مع نهج سياسة التواصل وتتبع المشاريع الى الحصة الوازنة من المشاريع التنموية بين الجماعات القروية و…، في حين يعتبر لوبي الفساد أن نهب مال الفقراء والبسطاء بالاقليم لا يمكن التفريط فيه، لانه مرتبط بأي شيء آخر، وأن الحصة الوازنة التي اقرها انذاك عبد المجيد الكاميلي جاءت بشرط ان يلتزم الكل بالعهد، لكن لوبي الفساد لم يفعل ولم يدعم العهد، ما يعني أنه يحق له فقط الاشتغال خارج القوانين المنظمة مدعوما بعدم وجود الشفافية والمحاسبة والمراقبة إستنادا الى استغلال الثغرات القانونية ، ومن يريد أن يعطيها أكثر فليعطها من حصته (في إشارة من لوبي الفساد الى المسؤول الاول عن الاقليم ).
هذا الواقع جمّد المشاريع التنموية الى أجل غير مسمى، ودفع متتبعي الشان المحلي الى دق ناقوس الخطر و الى إنتقاد السلطات المعنية حيث يسألون: “في أي كوكب يعيش اقليم شيشاوة كي لا يرى ما يقوم به لوبي الفساد؟ “، ما يشير الى أن لقاء المجلس الجهوي للحسابات والمركز الجهوي للاستثمارواللقاءات التواصلية لعبد المجيد الكاميلي ووو…مع رؤساء الجماعات في مقر عمالة اقليم شيشاو لم يبدل شيئا من سلوك المجالس المنتخبة تجاه المال العام والبرامج التنموية الموجهة للمواطن، وأن العلاقة بين الطرفين(المواطن والمنتخب) تزداد تأزما وهي بحاجة قبل كل شيء الى إعادة بناء .الثقة، ومن ثم التفتيش حول هذا الانتصار الذي حققه الفساد بالمجالس المنتخبة بالاقليم ما يعني أن الأسابيع المقبلة التي كان ينتظرها المواطنين باقليم شيشاوة ستنقضي من دون تشكيل تنمية مستدامة، وربما تنقضي الشهور بعده مع ترقب وصول شطايااحكام جديدة لمحاكم جرائم الاموال، .وبروز احتجاجات جديدة متنامية يوما بعد يوم
بقلم وعزيز محمد

التعليقات

  1. المجماعة في اقليم شيشاوة هي عبترة عن زرية للمسؤولين يعبتون فيها كما شاؤوا بسبب عدم التبليغ وفضه الانتهازيين خير متال ما يسلم الى الجماعات عفى اساس المصلحة العامة كما جرى في.جماعة مجاط التي تسلمت الادوية لمحاربة فطريات الصبار فقاموا ببيعها الى اصحاب الضيعات من اجل اغراسهم هدا القليل من الكتير

  2. قلنا هدا سابقا وراسلنا كل من نامنى منه الوقوف بجانب الحق وراسلنا اعلى سلطة مرارا وتكرارا ووضعنا ملفات امام المجلس الاعلى للحسابات بمراكش وكاتبنا الاستعلامات العامة ومديرية المحافضظة على التراب الوطني وقسم الشؤون العامة بوزارة الداخلية وقداحصيت عدظهده الرسائل والتي تفوق العشرات.
    وكان الراي العام المحلي لا قليم شيشاوة يكدب ما اراسل به المسؤولين ويسل الاشهاد من طلبوه الا وهي عمالة الاقليم .
    وقد جرني الفاسدون الى المحاكمة لكن حصلت على البراءة.

  3. مجموعةاللصوص يقومون بنهب المال العام ولا شي آخر الله يخد فيهم الحق والدليل الطريق الإقليمية الربيطة بين اكودير ومزوظة

  4. المشكل هو المشرع الدي سن قانون التقادم في الدعاوي المعروضة أمام المحاكم وهناك عدة أمثلة من شيشاوة العزيزة ملف موقس جماعة سيدي بوزيد عبد المنعم اسقطت الدعوى بالتقادم أجلت أجلت اجلت أجلت إلى متى لك الله يا شيشاوة لك الله يا وطني توضيفات مشبوهة صفقات مشبوهة تضخيم النفقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *