يونس ابن سليمان من سرقۃ المال العام و العقار إلی سرقۃ الأفكار

8 يوليو 2018 - 7:42 م

يبدو أن يونس بن سليمان القيادي في الحزب المعروف بالشعبويۃ و تجارۃ الدين , و رئيس مجلس مقاطعۃ المدينۃ المتورط في جراءم ماليۃ و الذي اعتاد التخفي وراء صفته كمحام في مواجهۃ القضاء علی الرغم من أن الدعوی المقامۃ ضده بصفته ممثلا للساكنۃ و ليس بصفته المهنيۃ , القبعۃ الدينيۃ للقيادي لم تثنه عن سرقۃ فكرۃ ندوۃ توصل بمضمونها عبر الواتساب في عز رمضان , اذ و حسب ما راج موخرا في أوساط حقوقيين و إعلاميين أن السيد رءيس مجلس و بعد أن حادثه رءيس مكتب جهۃ مراكش أسفي للمرصد الوطني لمحاربۃ الرشوۃ و حمايۃ المال العام حول عقد ندوۃ مشتركۃ مع المجلس الذي يرءسه بن سليمان و بعد أن عبر هذا الأخير عن رغبته في المشاركۃ نظرا لأهميۃ الموضوع و طلب محاورۃ أوليۃ لدراسۃ الفكرۃ , و بعد أن تلقی المحاور الأساسيۃ عبر الواتساب , تفتقت ألته العبقريۃ التي لا تجيد غير المكر و الدهاء و بطريقۃ تنم عن قلۃ إبداع اشتم فيها البعض توظيف الأخير لدهاءه لضرب عصفورين بحجر تبيض صورۃ المجلس المثقل بالدعاوي و تبييض فشل أفكاره التنمويۃ , و نفس الوقت إرضاء أحد المشاركين بعد أن فشل بتركيعه عبر القضاء , في حين عبر رءيس المكتب الجهوي للمرصد عن عدم اهتمامه بالموضوع موكدا , أنه أصلا عدل عن اتمام المبادرۃ بعد أن رفع عدد من أعضاء المكتب الجهوي للمرصد الفيتو في وجه ابن سليمان , بعد تدارس العديد من ملفاته و التي اخرها و ليس أخيرها كونه أصبح بقدرۃ قادر من ملاك أراضي جيش المحاميد , المعروف أنها لا تباع و لا تملك لغير ذوي الحقوق و أن المكتب راسل إحدی الوزارات التي تبنت الموضوع.
محمد الهروالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *