مدينة امنتانوت استحقاق شهر 9 على حافة صدام محتمل،مهما كانت درجة الغليان أو البرودة

8 أغسطس 2018 - 12:42 م

مهما كانت درجة الغليان أو البرودة في مدينة إمنتانوت العزيزة كجزء لا يتجزأ من اقليم شيشاوة، فان مشعل التنمية بالمدينة هو رهينة بشبابها ونسائها ورجالها وشيوخها وعقلائها،هي المؤشر الوحيد القادر على استجلاء معالم المرحلة المقبلة من العمل السياسي الهادف الى التغيير والنهوض بالمدينة من براتن الفقر والتهميش والامية و….فازاء نداء العقل والعواطف الانسانية،وازاء ارادة التغيير،تتجمع هناك متاريس التشويش، فالمواطن في مدينة الضباب ليس للسخرية والتنذر،والاهانة والتحقير أو سلاح مطاطي أو كأطفال في السياسة.
“يعرفون كل شيئ على مدينة امنتانوت،لكنهم يصرون على ان يتغاضو عليها”….. تلك هي حال معظم الفرقاء السياسيين بمدينة إمنتانوت، ولا سيما منهم المعنيين بالاستحقاق لشهر 9 الذي لم يتلمّس بعد طريقه إلى الإنجاز على الرغم من مضيّ أكثر من اربعة اشهرونصف من الدراسة وتتبع اشغالها وفق …أجندة خارجية لاتريد للإمنتانوتيين أن يكونو أقوياء إذا اجتمعو، بل ضعفاء إذا تفرقوا .

هؤلاء الفرقاء والمعنيون يعرفون الأسباب الحقيقية التي تعوق تأليف مكونات المجلس أو تستأخره، ولكنهم يتغاضون عنها متلهّين بالخلاف على الحصص والأحجام ونوعية الحقائب التي ستوزَّع عليهم في تشكيلة مابعد استحقاق شهر 9 ، وهو خلاف سرعان ما سيضمحل فور سطوع الضوء الأخضر .الخارجيّ في الأُفق، للشروع في إصدار مراسيم التأليف

فالمشكلة التي تعوق التأليف، على حدّ ما يقول الساسة المحليين بمدينة إمنتانوت يواكب حال استحقاق شهر 9 ، تتجاوز جميع الفرقاء السياسيين، والتوازن المطلوب أن يسود بينهم في تركيبة المجلس،الى المشكلة الكامنة في انعدام التوازن فيما بينهم.

وفي ضوء هذا الأمر، يقول ساسة المدينة نفسهم، أنّ المشكلات والخلافات السائدة حول الحصص المتنوعة، تأتي في الدرجة الثانية أو الثالثة في ترتيب العقبات التي تعوق تأليف استحقاق شهر 9 . فالمشكلة الكامنة، بل الناشئة من التوازن التفاهمي “الثِقَة فيما بينهم”المفقودة، تشكل 80 في المئة من العقبات والتعقيدات، فيما الخلاف الداخلي على الحصص والأحجام والمناصب يشكل نسبة الـ20 في المئة المتبقية.
ولذلك، يؤكد هؤلاء الساسة، أنّ هناك مناخاً يسود في الاغلبية والمعارضة يَشي بصدام ستشهده، وجميع المعنيين به مباشرة أو مداورة داخل المدينة وخارجها، يستعملون ملف استحقاق شهر 9 ويدفعون كلّ على طريقته ووفق مصالحه،في اتجاه أن تأتي هذه الاغلبية المدعومة خارجيا، وفي الموقف المتصل بمستقبل الوضع في المدينة،إنّها أغلبية يقف تأليفها على حافّة صدام محتمل في القريب العاجل، علماً أنّ كثيرين يستبعدون حصول مثل هذا الصدام، معتقدين أنّ براهيم احيا غير قادر في هذه المرحلة على خوض غماره لأسباب داخلية لديه قبل الخارجية.
بقلم محمد وعزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *