تزنيت تخرج بأطفالها ونسائها إلى الشارع تضامنا مع “طبيب الفقراء “

3 سبتمبر 2018 - 11:15 ص

تضامنت فعاليات مدنية وجمعوية بمدينة تيزنيت، مساء اليوم الأحد، مع “طبيب الفقراء” الدكتور المهدي الشافعي بعد قرار وزارة الصحة القاضي بتنقيله إلى المستشفى الإقليمي بتارودانت.

ورفع الجميع اثناء الوقفة الإحتجاجية التي نظمت أمام عمالة تيزنيت، شعارات منددة بالقرار الذي وصف بـ ” العبثي ” قبل ان تتحول الوقفة الى مسيرة جابت بعض شوارع المدينة

وسبق للشافعي ان تقدم للوزارة بطلب اعفاء نظرا للمشاكل الإدارية “غير القانونية” التي يقول إنه واجهها منذ تسلمه لمهامه الجراحية، مما انعكس سلبا على أوضاعه العائلية والصحية والمهنية.

وفي الكثير من الفيديوهات التي نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، كان الشافعي يتحدث عن تعرضه لضغوطات من لوبي فاسد، يحاول الحد من عمله الذي كان يقدمه لأطفال الفقراء، واعتبر عمله حاجزا أمام عمل المصحات الخاصة في المنطقة التي يعمل بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *