شيشاوة…افتتاح مكتبة سيدي المختار بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

17 ديسمبر 2018 - 10:32 م

شيشاوة بريس….متابعة

أشرفت مساء أمس الأحد 16 دجنبر جمعية روافد إنسانية على افتتاح مكتبتها العمومية والتي وسمتها بعنوان “مكتبة سيدي المختار” إشارة إلى أن المكتبة صرح ثقافي وفضاء لعموم ساكنة سيدي المختار بدون استثناء، هذا وقد شهد حفل افتتاح المكتبة حضور عدد من المهتمين بمجال الكتاب والقراءة من أساتذة ومبدعين وفاعليين جمعويين نوهوا بالمجهود
الجبار والتضحيات الجسام التي بذلها أعضاء الجمعية في سبيل إخراج هذا الصرح الثقافي إلى حيز الوجود، هذا الأخير الذي جاء نتيجة شراكة بين جمعية روافد انسانية والجمعية الخيرية لسيدي المختار.

عرف حفل الافتتاح ندوة علمية أدبية أدار أطوارها باقتدار الأستاذ المهدي الراجي حيث عرفت هذه الندوة مداخلات قيمة كانت تصب في مجملها على أهمية القراءة ودورها الأساسي في تقدم وازدهار الأمم. إذ تناول الأستاذ عثمان حمدون رئيس جمعية اللسان لخدمة اللغة العربية الكلمة في مداخلة قيمة حول حاجتنا للقراءة في الوقت الراهن. ثم انتقلت الكلمة للطالب ياسين الكابي طالب جامعي بماستر البلاغة والخطاب بكلية اللغة العربية بمراكش الذي أجاب عن سؤال جوهري: لماذا نقرأ؟ وكيف نقرأ؟، ليعرج بعد ذلك الأستاذ محمد بن التومي السباعي في كلمة نوستالجية للزمن الماضي وبالضبط سنوات السبعينيات مع تجربة جمعوية فردية وتأسيس أول مكتبة آنذاك بمنطقة سيدي المختار. وتحدث الفنان التشكيلي لحسن الفرساوي في كلمة مرتجلة عفوية صادقة وعميقة عن تجربته الغنية مع القراءة وأثرها البالغ في تكوين شخصيته المبدعة. لتتوالى بعد ذلك مداخلات السادة الأساتذة والحضور الكريم التي أسهمت في إغناء القيمة العلمية والمعرفية للندوة

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية روافد إنسانية تسعى من خلال هذا الصرح الثقافي إلى خلق وتنمية عادات القراءة لدى الناشئة والشباب وتوفير فضاء من أجل البحث والمعرفة والمطالعة وكذا تنمية قدرات الشباب من خلال دورات تكوينية وورشات وأنشطة موازية ، وتتقدم الجمعية بالشكر الجزيل لكل المتدخلين والمساهمين في هذا المشروع الثقافي التثقيفي كما أنها تنوه بكل المساهمين والمتبرعين بالكتب وتشير إلى أن حملة التبرع بالكتب من أجل المكتبة مازالت مستمرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *