الوليدية: تدابير و إجراءات أمنية غير مسبوقة معززة بأزيد من 100 عنصر أمن لضمان احتفالات رأس السنة الميلادية

1 يناير 2019 - 8:00 م

متابعة: سعيد دنيال

تفعيلا لتعليمات، قائد الدرك الملكي الجنرال دوديفزيون محمد هرمو، والمدير العام للأمن الوطني السيد عبد اللطيف الحموشي و وزير الداخلية لضمان السلامة والأمن للمواطنين بجل مدن المملكة. اتخذ المركز الترابي لدرك الوليدية وسرية سيدي بنور، بمعية عناصر القوات المساعدة والسلطة المحلية بالمنتجع السياحي للوليدية بإقليم سيدي بنور مجموعة من التدابير الأمنية، لرفع درجة اليقظة والتأهب الغير مسبوقة بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة، بهدف ضمان أمن وسلامة السياح الأجانب والمواطنين والوافدين على القرية السياحية .
وعرفت هذه التدابير الأمنية بمناسبة نهاية السنة الميلادية تحث الإشارف الفعلي لقائد سرية الدرك الملكي بسيدي بنور وقائد المركز الترابي بالوليدية وقائد القوات المساعدة، إضافة ممثلوا السلطة المحلية المتجسدة في قائد قيادة الوليدية وخليفته وأعوان السلطة، والاستعلامات العامة. كما عاينت الجريدة خلال جولتها بالمدينة ترتيبات أمنية ومراقبة حذرة غير مسبوقة، حيث تمت الاستعانة بسدين قضائين الأول بمدخل الطريق السيار والثاني بالمدخل الشمالي للوليدية اتجاه الجديدة بالإضافة إلى السد القضائي بالمدخل الجنوبي للمدينة اتجاه آسفي، ناهيك عن تأمين الفنادق والوحدات السياحية بعناصر أمنية مختلطة متكونة من رجال الدرك والقوات المساعدة.
وشارك في هذه العملية الأمنية، كل تلاوين الفعاليات الأمنية، انطلاقا من الدرك الملكي، ومرورا بعناصر القوات المساعدة، والأمن العمومي، وانتهاء بالاستعلامات العامة، وغيرها من الأجهزة، حيث تم انتداب عدة عناصر دركية من المراكز الترابية المتواجدة بالاقليم، على اعتبار أن الوليدية هي المنطقة السياحية الوحيدة بالإقليم.
ولقد تم تجنيد أكثر من 100 عنصر متكون من الدرك الملكي والقوات المساعدة الذين تم توزيعهم على جل نقط الوحدات السياحية، وفرق تجوب كل أحياء وشوارع المدينة وأزقتها دون توقف لمراقبة الوضع عن كتب.
وخلال الجولة اليلية التي قامت بها “الجريدة” بالمدينة كانت ليلة جد عادية ولم تسجل أي حالة شائكة، المثير للانتباه فيها هو التواجد الامني المكثف لرجال الدرك بمختلف رتبهم بالزي الرسمي والمدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *