امنتانوت….سنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 3000 درهم، من أجل النصب والفساد والإقامة فوق التراب الوطني بشكل غير مشروع لخليجي

7 يناير 2019 - 9:06 م

أكدت مصادر متطابقة لجريدة ” شيشاوة بريس” أن الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بامنتانوت، يوم الخميس 3 يناير 2019، وهي تبث في القضايا المعروضة أمامها، خليجي بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 3000 درهم، من أجل النصب والفساد والإقامة فوق التراب الوطني بشكل غير مشروع، كما قضت في حق قاصر بشهر واحد حبسا موقوف التنفيذ من أجل الفساد، وتحميلهما الصائر تضامنا مع الإجبار في الأدنى.

وفي الدعوة المدنية التابعة، بخصوص الطلب المقدم من طرف “خدوج.ب”، بأداء المتهم الخليجي لفائدة المطالبين بالحق المدني وعددهم ثمانية أشخاص بتعويض قدره 15000 درهم لكل منهما، والمطالب المدني التاسع 5000 درهم.

وتعود تفاصيل القضية، حينما وضعت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بامنتانوت خليجي مقيم بالمغرب، رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بامنتانوت، من أجل النصب والإحتيال وهتك عرض “خطيبته” خارج إطار الزواج، وذلك مغرب يوم الثلاثاء 20 نونبر 2018.

وبحسب مصادر عليمة لشيشاوة اليوم، فإن مصالح الدرك الملكي للمركز الترابي بإمنتانوت توصلت بشكاية تقدم بها 3 أشخاص من أصل 9 ضحايا، تفيد أن خليجي يدعى “بدر.س” من سلطنة عمان ويقيم بحي بنجدية بمدينة الدار البيضاء، أوهمهم بضمان مناصب شغل بإحدى دول الخليج العربي، وذلك بمقتضى عقود تلقى على إثرها مبالغ مالية مهمة إما دفعة واحدة أو على شكل دفعات. وهو الشيء الذي أفلح فيه هذا الشخص، دون الوفاء بوعده ليضيع حلم الشباب اللاهث وراء حلم العبور إلى الضفة الاخرى.

وزادت ذات المصادر، أن الضحايا تقدموا في أول الأمر بشكاية لدى أمن المعاريف بالبيضاء بحكم تواجده بهذه الأخيرة، حيث باشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها وتحرياتها منذ أسبوع دون تحديد مكان تواجده، وبعد علم 3 ضحايا بانتقال المشتكى به إلى دوار بولعوان جماعة سيدي غانم اقليم شيشاوة، والذي تقدم بخطبة شابة تقطن بالدوار المذكور، توجهوا الى دركية امنتانوت من أجل تقديم شكاياتهم في الموضوع.

هذا وقد انتقلت العناصر الدركية الى عين المكان واقتادت المتهم الى مركزها بمدينة امنتانوت، حيث وبعد الإستماع إليه في محضر قانوني من أجل المنسوب إليه، تم وضعه رهن الحراسة النظرية بعد اعترافاته التلقائية في النازلة، والإستماع الى باقي الضحايا خلال اليوم الموالي.

شيشاوة بريس….متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *