أرباب الشاحنات يعودون للإضراب من جديد

28 يناير 2019 - 4:17 م

عاد التوتر ليخيم على قطاع النقل،بعدما عادت مجموعة من النقابات التي تمثل أرباب وسائقي الشاحنات لتدعو إلى الاحتجاج ضد وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، بسبب ما قالت عنه تماطل الحكومة في الاستجابة لمطالب هذه الفئة.

ودعا المكتب الوطني لأرباب وسائقي الشاحنات، المنضوي تحت لواء اتحاد النقابات المهنية بالمغرب، إلى تنظيم إضراب وطني يوم 15 فبراير المقبل، بناء على الجمع الوطني الأخير لأرباب الشاحنات، المنعقد الأسبوع الماض.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية حسب المكتب الوطني لأرباب وسائقي الشاحنات ، كرد فعل على عدم التزام الوزارة بالتواريخ المحددة للحسم في تعديل الحمولة.

وكشف المكتب في بيان عممه على وسائل الإعلام الوطنية، أن “التغيير في الحمولة التي يجب حملها من المفروض أن يكون حسب القوة الجبائية؛ ذلك أن عشرين حصانا تعادل ستة عشر طنا كحمولة صافية، أما ثمانية عشر حصانا فتعادل اثني عشر طنا كحمولة صافية، في حين تعادل الحمولة الصافية البالغة خمسة أطنان نحو اثني عشر حصانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *