اقليم شيشاوة :توقف “البناء” يُخلف مئات المهنيين المعطلين عن العمل بجماعة سيدي المختار والعمال يحتجون

4 فبراير 2019 - 8:53 ص

تعرف جماعة سيدي المختار التابعة لإقليم شيشاوة في الآونة الأخيرة , ركودا اقتصاديا كبيرا خصوصا في بعض المجالات التي كانت توصف بالحيوية كمجال البناء نموذجا , حيث عرف حالة من الشلل الذي انعكس سلبا على فرص الشغل في هذا القطاع وكل مايتعلق به ، فقد أصبح عدد كبير ممن يحترفون هذه المهنة عاطلين عن العمل ، يعانون الأمرين في سبيل الموازنة بين البطالة ومتطلبات العيش الكريم لهم ولأبنائهم , وهي معادلة غير متكافئة بسبب الغلاء الفاحش الذي تعرفه أسعار بعض السلع الضرورية لسبب أو لآخر , هذا موازاة مع قلة ذات اليد – يقول أحد المزاولين لهذه الحرفة -. ولم تقتصر الأزمة على عامل البناء لوحده بل تجاوزته إلى الكهربائي و الرصاص، والصباغ ، والجباص، وحتى بائع مواد البناء … حيث شملت هؤلاء جميعا وجثمت على أنفاسهم وحكمت على معظمهم بالفقر والفاقة ، بل دفعت ببعضهم- يضيف المتحدث – للتفكير في ترك المدينة الصغيرة بحثا عن مصدر رزق قار يبقي على حياتهم…
السؤال الذي يتبادر للذهن هو : من المسؤول عن هذه الأزمة ؟ ومن أوصل هذا القطاع الى هذه الحال ؟ أهم المنعشون العقاريون الذين يبتغون هامشا كبيرا من الربح لا يقوى المواطن البسيط على تحملة فتتوقف ’’الحركة’’ – يتساءل المتحدث – أم المسطرة الإدارية المعقدة .
يذكر ان مصادر الجريدة اكدت ان العمال بصدد عقد اجتماع زوال اليوم الاثنين بدار المواطن استعدادا للقيام بتنظيم اشكال احتجاجية …..

شيشاوة بريس…متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *