درك الوليدية يوقف ثلاثة “بزنازة” وسارق رمال البحر ويحجز كمية مهمة من المخدرات

9 مارس 2019 - 12:42 م

متابعة: سعيد دنيال

تواصل عناصر المركز الترابي لدرك الوليدية التابع لسرية سيدي بنور حملاتها الأمنية ضد تجار ومروجي الممنوعات على مستوى نفوذها الترابي.
هذه العمليات الأمنية المتفرقة توجت بإلقاء القبض على ثلاثة أشخاص متلبسين بترويج المخدرات والكحول، ومن بينهم سارق الرمال.
وفي التفاصيل ذكرت مصادر “شيشاوة بريس” أن عناصر الدرك الملكي بالوليدية تمكنت بعد عمليات ترصد ومراقبة، من توقيف أحد المروجين للكحول المسمى “ح.ق” من مواليد 1974 رفقة زبون مستهلك على مستوى دوار الحوارجة بالنفوذ الترابي لجماعة الغربية بإقليم سيدي بنور، متحوز بكميات مهمة من قنيات الجعة ومشروبات كحولية أخرى مختلفة الأنواع يوم الثلاثاء 05 مارس الجاري، تم تحرير محضر رسمي بالمنسوب إليهم وإحالتهم على أنظار النيابة العامة بابتدائية بسيدي بنور يوم 07 مارس الجاري…
وأكدت مصادرنا أنه تم توقيف المسمى “ز.ح” من مواليد 1970 مبحوث عنه في ترويج المخدرات بحر الاسبوع الماضي على مستوى دوار الكواين رفقة أحد المستهلكين متحوزا بكمية من مخدر الشيرا وأقراص الهلوسة من نوع “الإكستازي”، ويعد المعني من دوي السوابق القضائية في إصدار شيكات بدون رصيد بلغت قيمتها حوالي 100 مليون سنتيم، أب متزوج وله أبناء.
وتظيف مصادرنا أنه تم إيقاف العنصر الآخر بدوار اولاد الحاج الطاهر التابع للنفوذ الترابي للوليدية المسمى “ز.بن” من مواليد 1998 ينحدر من اولاد زينة باولاد غانم متحوزا بـ 3 كلغ من مخدر الكيف و680 غ من مخدر طابا.
وفي سياق متصل أوقفت الضابطة القضائية لدرك الوليدية أحد اللصوص ناهبي رمال شاطئ البحر بمنتجع الوليدية على مستوى دوار اولاد هلال وهو من مواليد 1990، يقوم بسرقة الرمال عن طريق تعبئتها في أكياس بلاستيكية وحملها على متن دراجة نارية من نوع C90 قصد تجميعها وبيهعا، فتم اقتياد الجميع إلى مركز الدرك الملكي المحلي حيث وضعوا تحت ذمة التحقيق بأوامر النيابة العامة المختصة وتمت إحلتهم بعد استكمال الإجراءات القانونية على أنظار العدالة بسيدي بنور لتقول كلمتها.
وتندرج هذه العمليات النوعية في إطار حرص عناصر الدرك الملكي بالوليدية على تنظيف وتنقية مجموعة من الدواوير التابعة لنفوذه الترابي من العناصر التي تروج المخدرات في صفوف الشباب بقيادة رئيس المركز وبتنسيق مع قائد سرية الدرك الملكي بسيدي بنور.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *