أبدوح يكذب من مراكش… ما يتم الترويج له حول مهاجمتي لبرلمانيي اقليم شيشاوة هي شائعات عارية من الصحة‎

15 أغسطس 2018 - 10:54 م

محمد واعزيز….شيشاوة بريس
نفى القيادي بحزب الاستقلال والمستشار البرلماني والمنسق الجهوي لحزب الاستقلال لجهة مركش اسفي عبد اللطيف أبدوح في اتصال مباشر من مراكش مع جريدة “شيشاوة بريس”،الشائعات التي أثيرت خلال الساعات القليلة الماضية في بعض المواقع الإلكترونية حول مهاجمته لبرلمانيي إقليم شيشاوة خلال لقاء تجديد الفرع المحلي لبلدية شيشاوة، وقال على ان كل الانباء التي تم تداولها ما هي إلا شائعات ولا أساس لها من الصحة

مؤكدا على أن صداقته بالبرلماني هشام المهاجري وبباقي برلمانيي اقليم شيشاوة مبنية على الاحترام . المتبادل ومنذ زمن طويل ولا يوجد خلاف بيننا

وأضاف على أن اللقاء كان داخلي مفتوح في وجه الجميع،موضحاعلى انه قدم عرضا تنظيميا شاملا
عن الحالة التنظيمية لحزب الاستقلال باقليم شيشاوة داعيا الى ضرورة الانفتاح على الطاقات والكفاءات المحلية لضخ دماء جديدة في الحزب وذلك من اجل تنزيل الرؤية الاستراتيجية الجديدة للامين العام لحزب الاستقلال الدكتور “نزار البركة” مشيرا كذلك أنه تمت مناقشة بعض القضايا العالقة بمدينة شيشاوة، مبرزاعلى ان هذا اللقاء انتهى بتجديد الفرع المحلي لحزب الاستقلال ببلدية شيشاوة بانتخاب المستشار الجماعي محمد برقيق كاتب الفرع المحلي لحزب الاستقلال لبلدية شيشاوة بالاجماع، وسط أجواء حماسية بمساهمة الحضور المكثف لمناضلات ومناضلي حزب الاستقلال باقليم شيشاوة
ومن جهة اخرى قال القيادي عبد اللطيف ابدوح،على انه تفاعل مع سؤال وجهه احد المناضلين بخصوص عمل البرلماني داخل قبة البرلمان،حيث قال على ان ظاهرة التهافت بالظهور امام شاشة التلفزة هاته ليست مرتبطة بفريق دون أخر أو في فترة معينة دون الفترات الأخرى، ولكنها ظاهرةعامة لجميع النواب المغاربة، كما أنها ليست وليدة الصدفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *