إجراءات العمل بجماعة شيشاوة في عز كورونا ….تسجيل أزيد من أربعة عشرة آلاف من البيانات المتعلقة بالمرتفقين

15 سبتمبر 2020 - 7:50 م

وعزيز محمد

تماشيا مع الإجراءات والتدابير الاحترازية المعلنة من قبل وزارة الداخلية في إطار فترة التخفيف، و بناءا على المذكرة الوزارية من أجل مواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد وتأمينا لسلامة وصحة موظفي الجماعة وسلامة مرتفقي الإدارة الجماعية وعموم الساكنة والزوار،انخرطت جماعة شيشاوة منذ تاريخ 11/06/2020 في الجهود الوطنية المبذولة للحد من هذا الوباء، عبر اتخاذ إجراءات احترازية مستعجلة، بعد الإعلان عن تخفيف الحجر الصحي عن اقليم شيشاوة وتصنيفه بالمنطقة 1، وذلك للحماية والوقاية من الفيروس المستجد كوفيد 19.
و في نفس السياق،ومنذ ان اصدرت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة دليلها الخاص بمجموعة من التوجيهات والإرشادات الأساسية، وكذا توضيح عدد من المهام والأنشطة التي يمكن للإدارات استئنافها بشكل تدريجي، بما يضمن سلامة وصحة الموظفين والمرتفقين ، باشرت جماعة شيشاوة بتعزيز تدابير مراقبة ولوج المرتفقين إلى مقرات الإدارة وتنظيم فضاءات الاستقبال وإنشاء ممرات خاصة للولوج إلى مقرات الإدارة والخروج منها، واحترام مسافة التباعد المسموح بها.ووضع علامات التشوير لتحديد المصالح المسؤولة عن تقديم الخدمات الإدارية.و بتعليق ملصقات توعوية وتحسيسية خاصة بمرتفقي مقر الجماعة كما تم تزويد هذه المرافق الجماعية بأجهزة كشف للحرارة لقياس درجة حرارة المرتفقين وسجلات لتسجيل البيانات الخاصة بالمرتفقين كل حسب عنوانه ورقم هاتفه الشخصي والهذف من الزيارة وذلك من أجل تحديد المخالطين إن اقتضى الحال. وقد بلغ العدد الاجمالي للبيانات المتعلقة بالمرتفقين لحد الساعة مازيد عن 14000 مرتفق، حسب ما اطلعت عليه جريدة “شيشاوة بريس” من تسجيل للبيانات المتعلقة بالمرتفقين في سجلات الجماعة، وذلك حفاظا على سلامة الموظفين والمرتفقين،كما يتم تعقيم وتطهير لمختلف الفضاءات والمرافق الإدارية بالجماعة مرتين في الاسبوع من طرف فريق مختص وبتنسيق مع لجنة اليقظة والمصالح الاقليمية بالاقليم، وذلك لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *