إقليم شيشاوة….. شظايا الفرقة الجهوية للشرطة القضائية تصل الى جماعة مزوضة وسقوط اولى حالة الفساد، الرئيس السابق بلكطو

20 يوليو 2018 - 10:22 م

كشفت مصادر مطلعة،أن الزيارة الأخيرة التي قامت بها عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية يوم أول امس الاربعاء 18 يوليوز 2018 إلى مقر جماعة مزوضة والتي جاءت بتعليمات من الوكيل العام للملك بمراكش،كانت مكلفة بالقيام بمهة خاصة تهذف،التحقيق الدقيق في الشكاية الخطيرة،التي تقدم بها العضو محمد العياشي المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، ضد رئيس جماعة مزوضة السابق بلكطو، إلى العامل الإقليمي عيد المجيد الكاملي والتي أحالها على الوكيل العام بمراكش، والتي تهم صفقة عمومية رقم 3/15 المتعلقة بتعميق بئر بدوار سيدي إبراهيم المزوضي التي أبرمت في عهد الحسين بلكطو رئيس مزوضة الأسبق، والبالغ قيمتها المالية حوالي 41400000، والتي فازت بها مقاولة ” الشباني اعراب ” والتي باتت تعرف لدى الراي العام بامزوضة بملف السطوعلى الاعتمادات المالية لبئر دوار سيدي براهيم.

،مضيفة،أنه وبعد حلول ضباط الفرقة الجهوية إلى مقر الجماعة اختفى بعض الموظفين بحجة الاجازة او المرض وهو ما يطرح العديد من علامات استفهام كبرى،وقد تكشف الأبحاث الادارية التي ستباشرها الضابطة القضائية المكلفة بالبحث في الأيام القادمة عن وجود خيوط شبكة السطو على الاعتمادات المالية لبئر دوار سيدي براهيم أبطالها رؤساء سابقين وموظفون قبل تولي واهروش لرئاسة المجلس .
وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الفرقة الوطنية حجزت في الزيارة التي قامت ، مجموعة من الوثائق المضمنة للصفقة رقم 3/15 وبعض الوثائق المطلوبة في التحقيق، وذلك من أجل فك لغز هذا السطو على المال العام ، والذي يعد من بين المئات من ملفات الفساد المالي التي تعرفها العديد من الجماعات الترابية باقليم شيشاوة، مستغلين بذالك الثغرات القانونية كوسيلة فتاكة لإضفاء شرعية عملية السطو على المال العام.
واعزيز محمد

التعليقات

  1. شيشاوة والسطو على المال العام هو الهدف السامي لكل من تقلد مسؤولية تسيير جماعة.
    وكم من اناس قدموا للمحاكمة لكن القضاء يبرءهم اما بشهود الزور او سوء النية او التقادم.
    بعض رؤساء الجماعات لم يكن لديهم حثى ظراجة هواءية اصبحوا من الاغنياء والسلطة ترعاهم لكون بعض موظفيها مشاركون في الجريمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *