اعتقال خليلة باشا الرحامنة تثير استغراب سكان

19 مارس 2018 - 5:05 م

أفادت مصادر متطابقة أن إطلاق سراح باشا مدينة ابن جرير ، و اعتقال خليلته خلف استغراب متتبعي الشأن المحلي بمدينة الفوسفاط .

ويذكر أن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها ، أمر يوم الاحد 18 مارس الجاري ، بوضع فتاة رهن تدابير الحراسة النظرية ، إثر تورطها في إهانة عناصر الشرطة بالمدينة ذاتها .

و أوضحت المصادر ذاتها ، أن رجال الامن بمدينة ابن جرير عاشوا لحظات حرجة، إثر تعرضهم للاهانة من طرف المتهمة التي كانت في حالة سكر بين رفقة باشا المدينة الذي ظل يساندها، حيث غادرت الظنينة التي تقطن بمدينة ابن جرير ، سيارة المسؤول الترابي لتوجه سيلا من السب و القذف لرجال الامن ، الذين فوجؤوا بالمسؤول الترابي لم يحرك ساكنا ، أمام إهانة جال الامن الذين يقومون بواجبهم المهني .

أمام تعنت المتهمة و عدم اكتراث الباشا تم إخطار النيابة العامة التي أمرت باقتياد المتهمة الى مقر الشرطة القضائية و ضعها رهن تدابير الحراسة النظرية ، لاستكمال البحث و التحقيق الذي تغافل عن سر تواجدها بسيارة المسؤول الترابي ، و العلاقة التي تربطهما ، و عدم الاستماع للباشا ، و التأكد من هل كان في حالة سكر هو الاخر ، في الوقت الذي تم إطلاق سراحه .

هذا و تجدر الإشارة إلى أن فريد شوراق ، عامل الإقليم السابق كان قد وجه للباشا المذكور إنذارا إثر تورطه في سلوكيات مماثلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *