اقليم شيشاوة : صرخة من جماعة عين تازيتونت : هل يعلم احد بوجودنا

17 يوليو 2018 - 10:25 ص

عين تازيتونت ميزانية جماعتها تقدر 294 مليون سنتيم،هل يعلم احد ان صرف الميزانية الهزيلة سينعم المواطن بجماعة عين تازيتونت بالكرامة الاجتماعية والانسانية وستلبي كافة مصاريف مشاريعه التنموية المبرمجة؟ من هنا يطرح السؤال الحاد حول التنمية المستدامة المتوخاة من هذه الحفنة من ميزانية الجماعة؟ مشكورين اصحاب القرارعلى قساوة الميزانية،المكتوية بنارالاسى والتحسر، ميزانية تذهب منها 70 في المائة الى جيوب الموظفين العاملين بجماعة عين تازيتونت، ميزانية لاتكفي حتى لمصاريف الاضرار التي لحقت بمنتوج الصبار جراء الحشرة القرمزية التي ضربت جماعة عين تازيتونت والمناطق المجاورة،سؤال يطرح اكثر من علامات استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اذن،فلاغرابة ان يفتح الرئيس باب التواصل مع جميع شرائح ساكنة عين تازيتونت، منتهجا سياسة دق الابواب على جميع الشركاء سواء على المستوى الاقليمي او الجهوي او الوطني، سواء في مايتعلق بالحاجيات الملحة او المتطلبات المتزايدة للسكان، زيادة على المشاكل المتراكمة عن المجلس السابق.
منطقة جماعة عين تازيتونت التابعة اقيادة عين تزيتونت اروهالن دائرة امنتانوت عمالة اقليم شيشاوة، عدد دوائرها الانتخابية 11 وأعلن عن احداث هذه الجماعة سنة 1992،مركز الجماعة يتواجد ب “اسراتو “وتبعد عن مدينة امنتانوت ب10 كلمتر، تتواجد على الطريق الوطنية رقم 108 في اتجاه اكادير،منطقة ذات طبيعة جبلية بامتياز وتضاريسها تشكل بداية نهاية سلسلة الاطلس الكبير الغربي في اتجاه امسكرود (نهاية سلسلة جبال الاطلس الكبير) يبلغ عدد سكانها أكثر من 8000 نسمة اما سكانها فيعتمدون على الزراعة المعيشية اغلبها تتواجد في المدرجات الجبلية وعلى غلة اللوز وتحتل المرتبة الاولى في تصدير منتوج الصبار على المستوى الجهوي لكن الحشرة القرمزية التي
ضربت المنطقة، جعلت الاكتفاء الذاتي من باب المطالب كذلك.
ولعل فتح المسلك الطرقي الذي يربط بدوار “زاوية معرض” التابع لجماعة عين تازيتونت في اتجاه دوار “تامسنا” التابع بجماعة اروهالن على بعد 5 كلمترمنه، يعتبر من أكبر الأوراش التنموية بالمنطقة، وهي كذلك أحد إنجازات الجماعة القروية في عهد الرئيس الجديد بالامكانيات الذاتية وبمساعدة المجلس الاقليمي لشيشاوة، وهو ورش مجتمعي تنموي اقتصادي، يربط مناطق صعبة بين جماعة اروهالن وعين تازيتونت.
وبخصوص الشبكة الطرقية،لاتتوفر ولوعلى طريق معبدة واحدة منذ احداثها لا سياما وأن اغلبها متجهة نحو المناطق الجبلية،اما بخصوص تغطية الشبكة الكهربائية فقد وصلت 80 في المائة، كما عمل المجلس الحالي والسلطات المحلية، بتنسيق مع المكتب الوطني للكهرباء،على إعادة الدراسة المتبقية بدون كهرباء في انتظار تفعيل اتفاقية اطار بين الطرفين اما بالنسبة للماء الصالح للشرب . .فشبح العطش يطرق باب جماعة عين تزيتونت كل صيف

“أزمة” الماء الصالح للشرب بعين تازيتونت والحاجيات اليومية للمواطنين من هذه المادة الحيوية،جعلت الرئيس يرفع شعار التحدي أمام الميزانية الهزيلة، من اجل إيجاد حلول ناجعة وملائمة “ومستعجلة للخصاص في الماء الصالح للشرب، حيث تم انجاز مشروع تزويد دوار “عزيب امعرض الماء الصالح للشرب بعد الاتفاقية التي ابرمها الرئيس الحالي مع المجلس الاقليمي لشيشاوة،هذا وفي انتظار الدعم ستسفيد ساكنة كل من دوار “اخليج” و”اغبالو” و “اوسير” و”اوطفان” و”تاجوجت” وذلك .من اجل تعميم توفير الماء الشروب بكل تراب جماعة عين تازيتونت

أما عن الخدمات الصحية،تفتقد إلى الحد الأدنى الضروري من البنيات الصحية الأساسي، يوجد مركز صحي،يتواجد ممرض وبدون طبيب رئيسي، ونقص حاد في الدواء والعلاج، الجماعة تتوفر على سيارة الاسعاف توفر التنقل الى مدينة امنتانوت من اجل العلاج اما بالنسبة للتعليم يفقتد أبسط .الشروط الملائمة للتمدرس، والوصول إلى المدرسة البعيدة هو تحدي يومي اعتاده الأطفال والتلاميذ

عندما نتحدث عن قرى المغرب النائية فإن أول ما يتبادر إلى الذهن الفقر والتهميش وعندما تَرغب في القيام بجولة عبر أرجاء المغرب “العميق” سوف تُبصر عيناك بكل تأكيد وستجد جماعة عين تازيتونت تستغيت و في غالب الأحيان على شكل معونات ومساعدات من اجل هموم ومطالب ساكنة عين .،تازيتونت الممتدة على فراش فقرالانعاش،هذا هو واقع جماعة عين تازيتونت
ويبقى السؤال المطروح هو،فهل سيواصل الرئيس علي اوموليد في بقية مشواره السياسي رغم صعوبة تدبير المرحلة ؟ ام انه سيستقيل ويمنح المشعل للساكنة من اجل تحديد قيادة جديدة لساكنة عين تازيتونت من اجل استكمال المشوار؟.
محمد واعزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *