الامن يعيد تمثيل جريمة هزت الرأي العام مراكش

30 يناير 2018 - 6:04 م

أعادة المصالح الأمنية، الثلاثاء 30 يناير الجاري، عملية تمثيل جريمة القتل التي هزت الرأي العام نهاية الأسبوع المنصرم.

وحسب موفد “مملكة بريس”، فقد أشرف نائب وكيل الملك إلى جانب مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، بحضور السلطات المحلية والقوات العمومية، على إعادة تمثيل الجريمة.

ونقلا عن مصدر محلي، فإن أسباب هذه الجريمة النكراء، خلاف حاد بين الهالك والجاني، وقد استعملت فيها الأسلحة البيضاء بتراب الملحقة الادارية الازدهار بمقاطعة جيليز.

وعن ذات المصدر، فإن الجاني الذي كان يعمل بائعا متجولا، وجه طعنة قاتلة لغريمه العشريني من ذوي السوابق العدلية.

جدير بالذكر، أن الهالك لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى ابن طفيل ليتم نقله بعد ذلك إلى مستودع الأموات، فيما تمكنت عناصر الدائرة الأمنية 14 من توقيف الجاني وفتح تحقيق في ملابسات الجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *