البرلماني الشيشاوي ” هشام المهاجري” يشارك في لقاء بمجلس النواب المصري بالقاهرة

29 أبريل 2018 - 4:31 م

شارك هشام المهاجري برلماني شيشاوة في إجتماع لجنة الشؤون السياسية والأمن وحقوق الإنسان ضمن أشغال الجمعية البرلمانية للإتحاد من أجل المتوسط التي إحتضن أشغالها مجلس النواب المصري بالقاهرة.
وصرح المهاجري، أن المشاركين في أشغال هذا اللقاء، أكدوا أن الإرهاب يشكل تهديدا مشتركا للديمقراطية وسيادة القانون وحقوق الانسان، فضلا عن أمن مواطني الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط، وبالتالي يجب مكافحته بحزم مع احترام الحقوق الأساسية التي يكلفها القانون.
وأضاف نفس المتحدث، أن التهديد الإرهابي لا يؤثر تأثيرا مباشرا على امن المواطنين في الدول التي كانت هدفا للهجمات الإرهابية فحسب، وانما يقوض ايضا التوازن الاقتصادي والإجتماعي للدول المعنية.
هذا واضاف برلماني اقليم شيشاوة، أن المشاركين أكدوا على أن حالات الفوضى السياسية وعدم المساواة الاجتماعية وانعدام الفرص، وخاصة في مجال التعليم مع انتشار الفقر على نطاق واسع تعزز إنتشار أعمال الإرهاب.
واوضح هشام المهاجري للموقع، ان المشاركون شددوا على أن مكافحة الارهاب على نحو فعال ينبغي وضع استراتيجية فورية للاستجابة المنسقة والمرصد، كما أنه من الضروري ايضا ان يتم فورا وضع خطة طويلة الأجل وواسعة النطاق لمكافحة أسبابه الجذرية، مع تعزيز التنمية الإقتصادية المتناغمة والاستثمار في مجال التعليم وتعزيز المؤسسات.
وقال المهاجري، أن الحاضرين في هذا الإجتماع، أكدوا أن أي استراتيجية لمكافحة الارهاب تتطلب المشاركة الكاملة للبرلمانات الوطنية للدول الأعضاء ففي الإتحاد من أجل المتوسط، والتي ينبغي ان تشارك مشاركة كاملة ومنتظمة في تحديد وتنفيذ التدابير الرامية الى منع الإرهاب ومكافحته، وان تكون قادرة على التحقق من الفعالية الحقيقية للتدابير المتخذة بما في ذلك اثرها على الحقوق الأساسية وتحقيق الأهداف المعلن عنها والتكلفة الحقيقية للمبادرات.
وختم البرلماني المهاجري، بان المشاركين دعوا الدول الأعضاء بالإحاد من أجل المتوسط إلى إتخاذ تدابير فعالة لمكافحة نشر المحتوى الذي يروج للارهاب على شبكة الإنترنيت والشبكات الإجتماعية، مع الإحترام الكامل لحرية التعبير، مؤكدة على ضرورة إتخاذ تدابير عاجلة لحماية الأشخاص ضحايا هذه الدعاية المليئة بالكراهية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *