البرلماني لمهاجري يجلد الوزير الداودي وحكومته

7 مايو 2018 - 8:46 م

ذكر النائب البرلماني هشام المهاجري عن فريق الأصالة والمعاصرة (دائرة شيشاوة)، بالأسئلة التي طرحها داخل قبة مجلس النواب في الدوارات السابقة، والتي لم يلقى جوابا شافيا عنها من طرف لحسن الداودي الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، وذلك حول مجموعة من القضايا التي تهم المستهلكين ومنطقة شيشاوة بجهة مراكش أسفي.
التذكير هذا جاء في جلسة الأسئلة الشفوية التي لا زالت اشغالها جارية إلى الآن بمجلس النواب، والتي تضم عددا من الأسئلة التي تسلط الضوء على اسعار المنتجات الغذائية خلال شهر رمضان والحملة التي انخرط فيها المغاربة لمقاطعة منتجات معينة.
وفي هذا السياق، أشار المهاجري، إلى أنه سبق وأن ساءل الوزير لحسن الداودي عن قضية تتعلق بمنتوج “السكر”، ليذكر انه لم يلقى جوابا كافيا بخصوصها من طرف الوزير الداودي، وأن الأخير بدأ “يدرر السانيدا” في جوابه، وهو ما أثار لحسن الداودي الذي حاول مرة أخرى أن يذكر بكون المغاربة اختاروه في الانتخابات، قبل أن يهاجم فرق المعارضة من جديد.
مهاجمة لمهاجري للداودي جاءت في سياق سؤال شفوي حول مراقبة الأسعار وحماية القدرة الشرائية للمستهلكين، التي أثارت ضجة مرة أخرى بمجلس النواب، وخاصة مع حملة #مقاطعون التي انخرط فيها كافة الشعب المغربي لمقاطعة مجموعة من المنتجات، وهو الشيء الذي انتفض من أجله أيضا النائب البرلماني عبد اللطيف وهبي، الذي ذكر بدوره بعبارة “المداويخ” التي أثارت سخط جميع المغاربة، إضافة إلى عدم تجاوب الحكومة وعدم فتحها لحوار بهذا الخصوص مع الشعب المغربي وما يؤرقه وجعله يدخل في هاته الحملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *