التنسيق النقابي للصحة يصدر بيانا حول المنظومة الصحية بإقليم الرحامنة

27 مارس 2018 - 9:33 م

أصدر التنسيق النقابي الثنائي: الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب و المنظمة الديمقراطية للشغل بيانا حول تدبير المنظومة الصحية بإقليم الرحامنة.
وهذا نص البيان :
دعت مصلحة المنظومة الصحية بإقليم الرحامنة المنظمات النقابية الآتية : الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب و المنظمة الديمقراطية للشغل إلى الاجتماع يوم 26 مارس 2018 لتدارس أوضاع المنظومة الصحية بإقليم الرحامنة و التي أصبحت تعاني الكثير من الإختلالات البنيوية الناتجة عن سوء تسيير المدير الجهوي للصحة و ذلك من خلال قيامه ب :
تنقيلات مشبوهة لبعض الموظفين خارج إطار دورية الحركة الانتقالية الاعتيادية و التي شكلت تهجير جماعي للموظفين نحو مراكش مما اثر سلبا على مردودية الأقسام التي يزاول بها المستفيدون من تلك الحركة.
مجموعة من الإختلالات التي شابت بناء المستشفى الإقليمي بالرحامنة و التي لم تسمح بتقديم الخدمات الصحية للمواطنين بالإقليم على أكمل وجه.
و بناءا عليه فان المنظمات النقابية تطالب ب :
1- الإرجاع الفوري للمنتقلين خارج إطار القانون.
2- إيفاد لجنة التحقيق في الاختلالات المشار إليها بخصوص المستشفى الإقليمي بالرحامنة.
3- تمكين مندوبية الصحة بإقليم الرحامنة بإمكانيات العمل الضرورية و دعمها من الجانب التقني و اللوجيستيكي من طرف المديرية الجهوية لتطوير العرض الصحي بالإقليم.
كما يعلن المكتبان النقابيان عن عزمهما خوض جميع الأشكال النظالية المشروعة للتصدي لكل ما من شأنه التشويش على المنظومة الصحية و خلق جو من الاحتقان خدمة لأجندات لوبي المتاجرة بصحة المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *