السمير رئيس جماعة رحالة:”لم نستفيد من تمويل المجلس الإقليمي حتى من 0 درهم”

15 مارس 2018 - 11:24 م

اتهم إبراهيم سمير رئيس جماعة رحالة، المجلس الإقليمي لشيشاوة من حرمان جماعته من المشاريع على غرار باقي الجماعات الترابية الأخرى، وذلك في خروج إعلامي له في حلقة يوم أمس الأربعاء لبرنامج “أش واقع” لراديو “امفم”.
وقال السمير بعظمة لسانه في هذا البرنامج الذي مثل فيه لحسن الغازي مؤسسة المجلس الإقليمي بصفته نائبا أول لرئيس المجلس ومسؤول التجهيز واللوجستيك بنفس المؤسسة:”لي بغيت نقول بالنسبة للاستفادة من المجلس الإقليمي مكايناش ولو بصفر درهم زيرو مكينش”، وتساءل عن سبب عدم تمكين جماعته من المشاريع لأسباب يجهلها بين مسؤوليته كرئيس أوبسبب المواطنين.
وأوضح السمير، أن الجماعة حرمت من مشاريع طرقية، النقل المدرسي، ملاعب القرب “ولا شيء بسيط استفادت منها ساكنة رحالة” على حد تعبيره، فبخصوص النقل المدرسي شدد نفس المتحدث أن الجماعة تتوفر على نقل مدرسي واحد غير كاف بالنظر لعدد التلاميذ وحالته الميكانيكية المهترئة، مبرزا أن أولياء التلاميذ يحتجون يوميا ضد الجماعة وكافة المعنيين بقطاع التعليم، حيث سبق لأولياء تلميذات وتلاميذ رحالة أن نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر العمالة في الموضوع.
وأردف رئيس جماعة رحالة، أن طلبا في الموضوع يوجد فوق مكتب رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة، ورغم ذلك لم تتوصل مصالح الجماعة بحصتها من النقل المدرسي الذي اقتناه المجلس الإقليمي في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والذي ذهب لجهات أخرى يقول السمير:”النقل مدرسي اختصاص المجلس الإقليمي وليس الجماعة، و”الكازوال” يكلف 10 مليون من مالية الجماعة للنقل المدرسي الواحد، المجلس الإقليمي هو المطلوب يدعم الجماعات ب”الكازوال والسائق” لأن فائض الجماعة 30 أو 36 مليون”.
اتهامات كلها سارع لحسن الغازي النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي، جملة وتفصيلا، في تعقيب ترافعي فوق “بلاطو برنامج أش واقع” الذي يبث على أثير “أمفم” تنشرها الجريدة في وقت لاحق من اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *