العثماني يهاجم أخنوش: لا تنصتوا لمن يحلم بالفوز بانتخابات 2021 و”البجيدي” سينتصر فيها ..

3 فبراير 2018 - 2:02 م

 

في تطور مثير، هاجم سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، حليفه في الحكومة، عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث وصف الحديث عن فوز هذا الحزب بالانتخابات التشريعية لسنة 2021 لقيادة الحكومة بـ”الحلم”، بالقول :” لا تنصتوا إلى أؤلئك الذي يحلمون بالفوز سنة 2021، سنكون في الرتبة الأولى”.
وأوضح العثماني، الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السادس لشبيبة حزبه مساء اليوم الجمعة ببوزنيقة، أنه “يجب أن نترفع أن نكون لعبة في أي طرف، نحن نمتلك الاستقلالية ولا يهمنا رأي هذا أو ذاك، وحزبنا لا تسيره بجهاز التحكم عن بعد، لن نقبل أن تسير أطراف خارج الحزب”.
وتابع العثماني :” سنأتي في الرتبة الأولى انتخابيا في سنة 2021 ويجب الرد على جميع الافتراءات”.
وخاطب رئيس الحكومة أعضاء شبيبة حزبه بالقول “لا يجب أن تسيرنا الأكاذيب التي تروج ، وعليكم التوفر على حس نقدي وفق تحليل يبني على المعطيات”
وأضاف المتحث :”المسؤوليات عندنا هي لأداء الواجب وليس للاغتناء وهو الدافع الذي يجمعنا”.
ودعا العثماني إلى تشديد المراقبة داخل الحزب، وأن كل عضو يجب أن يتحول إلى مراقب.
وفيما يتعلق بالانتقادات التي وجهت لقيادة حزبه بالتضييق على حرية التعبير داخل مؤسسات الحزب، قال العثماني :”كنت أدافع عن حرية التعبير قبل الفورة الأخيرة، كنت أقول إن حزب العدالة ليس حزبا ستالينيا”، مضيفا “نحن نرحب بجميع الأفكار”.
وتابع ” فنحن لم نتدخل في مؤتمر الشبيبة، وتركنا الشباب يقومون بالتأطير ويعملون وفق أرضية الحزب وفق منهجية”، مردفا :”يجب أن نكون أوفياء لمبادئنا ولمنهجنا، ولدي آراء أكثر غرابة، لأن التجديد في الآراء هو الذي يدفع إلى المستقبل سياسة وفكرا وعملا”.
وجاء في نفس الكلمة “لابد أن نستحضر قضية، وهو وحدة الحزب، وسيبقى الحزب مفيدا للوطن ولا يمكن التراجع عن المبادئ لكن بالطريقة المنضبط لمؤسسات الوطن الدستورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *