.الكشف عن هوية واعتقال الممرضتين صاحبتا فيديو العادة السرية في المستشفى

31 يناير 2018 - 6:53 م

 

 

قالت مصادر محلية أن المصلحة الإقلیمیة للشرطة القضائیة بأمن الجدیدة،أحالت الیوم الأربعاء 31/01/2018 ، ممرضتین على السید وكیل الملك لدى ابتدائیة الجدیدة، على خلفیة التقاط ”فیدیو“ مخل بالآداب والأخلاق العامة لمریض داخل المستشفى، وسوء معاملة مریض، وانتحال صفة ینظمھا القانون.

وكانت الممرضتان المتدربتان، قد التقطتا من داخل المستشفى الإقلیمي محمد الخامس بالجدیدة، ”فیدیو“ لمریض، ظھر في وضعیة مخلة بالآداب والأخلاق العامة. حیث تم تسریبه بشكل أو آخر إلى العالم الأزرق، وتداولته على نطاق واسع مواقع التواصل الاجتماعي، وصفحات ال“فایسبوك“، وتطبیق ال“واتساب“.

وقد أفاد مصدر مطلع أن الممرضتین المتدربتین، تتابعان دراستھما في إحدى المدارس المتخصصة بعاصمة دكالة، التحقتا مؤخرا بالمستشفى الإقلیمي بالجدیدة، لإجراء تدریب محدود المدة. وقد انتھزتا الفرصة، وقامتا بأخذ ”فیدیو“، مدته 109 ثانیة، لمریض طریح الفراش، داخل قسم جراحة العظام والمفاصل بالطابق الأول، الذي كان خالیا من المرضى ومن الممرضین والطبیب.

الممرضتان المتدربتان استفزتا، حسب ما وثقتاه بنفسیھما بالصورة والصوت، مریضا ملقى على سریر العلاج، یبدو أنه لم یكن في كامل قواه العقلیة، ولم یكن واعیا ما كان یصدر عنه من وسلوك، (استفزتاه)، ووجھتا له وابلا من عبارات الشتم والكلام المھین للكرامة، وعاملتاه بشكل لا إنساني ولا أخلاقي.

وقد انتھى تصویر ال“فیدیو“ بلقطة لاأخلاقیة، عندما كشف المریض عن نصفه السفلي الغطاء (مانطة)، وظھر وھو یمارس العادة السریة، مداعبا قضیبه بقبضة یده الیسرى .

ھذا، ومكنت الأبحاث والتحریات التي باشرتھا الجھات المختصة، من التعرف على بنایة قسم جراحة العظام والمفاصل، وكذا، على المریض الذي ظھر وجه بالواضح، بالصورة والصوت، ما أفضى إلى من تحدید المستشفى الذي التقط من داخله ال“فیدیو“ المثیر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *