المراكشيۃ الإدريسي أول عربيۃ تفتح مكتب محاماۃ بلندن

4 أبريل 2018 - 8:59 م

نرجوا أن تقدمي سيرتي الذاتية للقراء في محطات مختصرة.

ازددت بمراكش وتابعت دراستي بجامعة القاضي عياض حيث حصلت على إجازة في القانون العام. بعد دلك سافرت الى بلجيكا لاحضر شهادة الماستر في قانون التأمين بجامعة <لوفان لانوف> حيث حصلت عليها بدرجة امتياز ثم ذهبت الى لندن حيث تم قبولي كمحامية بانجلترا وبلاد الغال, لقد شغلت عدة مناصب في مكاتب محاماة خاصة وشركات في لندن و الشرق الأوسط بما في دلك منصب خبيرة قانونية بشركة Sthree وهي شركة عامة مدرجة ببورصة لندن, كما شغلت منصب خبيرة قانونية عليا في UDC وهي من كبريات الشركات العامة بقطر, لأصير بعد دلك رئيسة الشؤون القانونية بمركز قطر للمال. بعد دلك عدت للندن لافتتح مكتب المحاماة الخاص بي.

-لماذا أتت المحامية إحسان الادريسي إلى لندن بالمملكة المتحدة بالذات؟

تعتبر المملكة المتحدة ولندن بالذات الرائد العالمي في قطاع الخدمات القانونية,فالقانون الانجليزي يحظى بنصيب الأسد في فيما يخص التجارة الدولية,والخدمات المالية والتحكيم,كما أن القانون العام الانجليزي يستخدم في أكثر من ربع الولايات القضائية الموجودة بالعالم, وتبقى لندن الوجهة المفضلة للمستثمرين العرب, وفي ظل ندرة مكاتب المحاماة التي تقدم استشارات باللغة العربية والانجليزية معا, قررت أن أخوض التجربة ومن تم افتتحت مكتبي في ديسمبر 2016.

هل لكي نشاطات وفعاليات في منظمات محلية او دولية؟

أنا عضو برابطة المحامين الدولية, التي تأسست سنة 1947 وهي منظمة دولية رائدة في مجال القانون,وتظم قانونيين ونقابات المحاماة, وجمعيات قانونية وتلعبا الرابطة دورا فعالا في تطوير وإصلاح القانون الدولي وبلورة مهنة المحاماة في جميع أنحاء العالم .
ومن بين مشروعاتي المستقبلية إقناع الرابطة بعقد إحدى مؤتمراتها بالمغرب, وبمدينة مراكش بالتحديد, للتعريف أكثر بمؤهلات بلدي ومزاياه الاقتصادية القانونية والسياحية,

-هل أنت بالفعل أول مغربية افتتحت مكتب محاماة بلندن؟

نعم أنا أول مغربية وأتمنى أن خطوتي هاته ستشجع نساء مغربيات أخريات لأخذ نفس المبادرة.

-علمت أنك حصلت على ماجستير الحقوق وإجازة من نقابة المحامين بلندن فهل كان ذلك صعبا بالنسبة إليك؟

الدراسة في بريطانيا لم تكن صعبة أبدا فمنظومتنا التعليمية بالمغرب تعدنا بشكل كبير للدراسة بالخارج, فنحن ندرس الانجليزية بمنهج صحيح في الثانوي,وأحب أن أنوه في هدا الصدد بالطاقم التعليمي لجامعة القاضي عياض بمراكش.
الصعوبة التي واجهتني ويواجهها كل طالب قانون لانجلترا هي الحصول علىtraining contract أو عقد التدريب في مكاتب المحاماة فعدد الخريجين كل سنة يفوق المائة ألف فيما عقود التدريب لا تتجاوز الخمسة آلاف مما يجعل من مهنة المحاماة مهنة جد مغلقة,ولكن ولله الحمد تمكن من الحصول على عقد تدريب ويرجع الفضل في هدا إلى المهارات التقنية واللغوية التي أتمتع بها , أما بالنسبة لترخيص فتح المكتب فمن الضروري إتمام ثلاث سنوات خبرة في مكاتب المحاماة بعد التدريب.

-إلى أي حد استطعت تحقيق أمالك وطموحاتك الشخصية والعامة ، ماهي طموحات المستقبل؟

الطريق لا يزال طويل والطموحات والآمال لا حدود لها, أطمح في المستقبل بالنهوض بالنسيج القانوني المغربي لجعل المغرب الوجهة الإفريقية الأولى لاستقطاب المستثمرين , وآمل في المستقبل القريب خوض مجال التدريب ونقل الخبرات القانونية للكفاءات المغربية.

-ماذا يمكنك عمله وأنت في هذا المنصب لخدمة الجالية العربية؟

مكتب Sterling Stamp هو مكتب محاماة متخصص يعمل على تقديم استشارات قانونية متميزة وبأقل تكلفة فبفضل القدرات اللغوية والتقنية التي تمتاز بها والتجربة الميدانية بين المغرب و الشرق الأوسط وبريطانيا والوعي الثقافي اللازم فإننا نرى أنفسنا كحلقة الوصل القانونية اللازمة بين المغرب والمملكة المتحدة, وفي هدا الصدد أود أن أنوه بالخطوة الرائدة التي قامت بها الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج,فإيمانا منها بالقيمة المضافة التي يمثلها المحامي المغري المقيم بالخارج’شكلت الوزارة هاته الرابطة ومكتبنا على أتم الاستعداد لتقديم يد العون للمغاربة الراغبين بممارسة أعمال تجارية بالمملكة المتحدة, وكدك رجال الأعمال الراغبين بالهجرة او الحصول على الإقامة في المملكة المتحدة.

عزيزى القارى
انتهى حديثنا مع المحامية احسان الادريسي الحسني أول محامية من أصول مغربية عربية تفتح مكتبا للمحاماة بلندن، ونتمنى لها دوام النجاح وإعلاء اسم الجالية المغربية في لندن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *