المرصد الوطني لمحاربة الرشوة يصدر بيان استنكاري حول الإهمال الطبي الذي لحق الطفلة

8 سبتمبر 2018 - 8:00 ص

شيشاوة بريس…متابعة

اصدر المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام بيان استنكاري، حول ما تعرضت له الطفلة “س،ص”، بمدينة العيون المصابة بسرطان الكلي من تقصير وإهمال طبي بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش.

هذا وحث المرصد خلال بيانه الإستنكاري الذي توصلت به الداخلة نيوز، النخب المنتخبة والفعاليات الإقتصادية، على تبني حالة الطفلة التي أصبحت قضيتها، قضية رأي عام محلي وجهوي ووطني.

وفي مايلي نص البيان:

بيان استنكاري
ضد ممارسات الإهمال الطبي الذي عانت وتعاني منه الطفلة الفقيرة القاصر س.ص من مدينة العيون،المصابة بمرض السرطان،مع المطالبة بفتح تحقيق عاجل وترتيب الآثار القانونية على نتائجه ، وإطلاق تعبئة تضامنية مستعجلة لانقاذها والتخفيف من معاناتها.

بناءا على التقارير والمتابعات التي قام بها الفرع الجهوي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام لجهة الداخلة – وادي الذهب ، واللجنة التحضيرية للمرصد لجهة العيون بالتعاون مع الفرع الجهوي للمرصد لجهة مراكش-تانسيفت بشان واقعة الإهمال الطبي الصارخ الذي تعرضت وتتعرض له الطفلة الفقيرة القاصر س.ص ،ذات السبع سنوات ، من مدينة العيون،المصابة بمرض سرطان الكلية ،لاسيما عند توجهها الى مدينة مراكش لتلقي العلاج بالمستشفى الجامعي محمد السادس حيث لم تحظى بالرعاية الطبية اللازمة في غياب مدير المستشفى وشغور منصب مندوب الصحة بجهة مراكش- تانسيفت حيث عانت من تماطل صارخ في التكفل العلاجي بها بل تم وصف دواء لها غير متواجد في الأسواق الصيدلية مع عدم الاهتمام بالوضعية الاجتماعية لعائلتها المعوزة ؛
فان المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام :
اذ يعتز بنضالات وتضامنات فروعه الجهوية بأقاليمنا الجنوبية في مجال الدفاع عن الحق في ضمان الرعاية الصحية المكرس دستوريا ، والذي تعززه الالتزامات الدولية للمغرب في هذا المجال لاسيما إزاء مقتضيات الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل ،

واذ ينوه بحرارة بالعمل الجبار الذي قامت به “حملة صبايا فعل الخير ” اتجاه الطفلة المريضة س.ص ، من خلال مؤازرتها ، وجمع التبرعات لفائدتها بهدف تقديم الدعم المستمر لتلبية حاجياتها ، على غرار ما تقوم به من دعم إزاء الأسر الضعيفة الأخرى في عدد من المدن المغربية لا سيما بأقاليمنا الجنوبية؛
1

– واذ يحث النخب المنتخبة ،والفعاليات الاقتصادية والخيرة ،بأقاليمنا الجنوبية على تبني الحالة الإنسانية س.ص ، التي أصبحت قضية رأي عام محلي وجهوي ووطني ، لاسيما وان ما تعرضت له من إهمال في مجال الرعاية الطبية أثار تعاطفا جماهيريا معها ممزوجا بحالة غضب واستياء عارما؛

فانه :

– يتأسف لعدم تفاعل السيد وزير الصحة والكاتب العام للوزارة مع
نداءات التدخل الموجهة إليه من طرف المرصد بهذا الخصوص ؛

يثير انتباه الحكومة إلى ضرورة تحمل مسؤولياتها في تزويد مختلف أقاليم المملكة ، وفي مقدمتهم اقاليمنا الجنوبية ، بوحدات طبية واجتماعية لرعاية وعلاج المرضى المصابين بالسرطان ؛

يطلب من وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية أن تتحمل كامل مسؤولياتها بشان توفير الدعم النفسي والاجتماعي للطفلة المصابة س.ص ومؤازرتها في محنتها
– يطالب بفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات في واقعة الإهمال الطبي المذكورة وترتيب الاثار القانونية عن نتائجه مع اتخاذ ما يلزم لجبر الضرر وتوفير الدعم الإنساني اللازم لهاته الضحية الفقيرة القاصر المقيمة بأقاليمنا الجنوبية العزيزة؛

عن المكتب الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *