الوزيرة الحقاوي صاحبة قضية “20 درهم” ترد على المغاربة

30 يناير 2018 - 10:58 م

عن اليوم24

بعد الضجة الكبيرة التي أثيرت في مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحات نسبت لبسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية والمساواة، بعد أن لخصت حالة الفقر في المغرب في 20 درهم، خرجت الوزيرة عن صمتها، متهمة “معارضين” بالوقوف وراء الضجة، والمتاجرة بآلام الناس.
ووجهت الحقاوي في حوار مع “اليوم 24″ اليوم الثلاثاء خطابا شديد اللهجة، مؤكدة أنها ستستمر في عملها رغم كل ما أثير حولها، حيث قالت :”يفترض الانتقاد من أجل تصحيح الوضع والتحفيز وليس بالكذب والافتراء، وهذا لن يحبطني على العمل ولي ماكيعرفش يدير المعارضة ها الناس كتشوف، أما المتاجرة بآلام الناس، يسمحو لي لن أخوض في هذا المجال”.

وعن الحملة التي أثيرت عن تصريحاتها، علقت الحقاوي بالقول “أستغرب من هذا التحامل وهذا الاستهداف في كل مرة يطرح موضوع الفقر”، مضيفة أنها تشتغل في وزارة هي الأقرب للمواطنين والأدرى باحتياجاتهم، وقالت: “بحكم اختصاص وزارتي في هذا القطاع، فنحن نشتغل على الفئات في وضعية صعبة منهم الفئات في وضعية فقر وهشاشة، حيث أطلقنا مجموعة من البرامج كحكومة وجزء منها يدخل في مجال هذه الوزارة، أذكر منها صندوق التماسك الاجتماعي الذي رصدت له اعتمادات، ثم برنامج راميد وتيسير ودعم الأرامل الحاضنات للأيتام، وكذلك الأشخاص في وضعية إعاقة”.
الحقاوي تساءلت:”كيف يعقل لمسؤول حكومي هذا مجال اشتغاله، أن ينكر حقيقة هذا المجال وواقعه، مضيفة: “من أراد أن يتبين يجب أن يعود لمقاطع الفيديو التي تم فيها الإدلاء بهذا الجواب، وإذا كان هناك شيء آخر، أنا في هذا القطاع خدامة وهذه الأشياء لن تحبطني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *