بالصورة۔قائد قيادة رجراجة يقوم بحملة تحرير احتلال الملك العمومي بمركز بئركوات جماعة زاوية إبن احميدة شامل إقليم الصويرة.

11 سبتمبر 2019 - 11:12 ص

تنامت ظاهرة استغلال الملک العام من طرف أصحاب المحلات التجارية والمقاهي والباعة المتجولين بمركز بئركوات جماعة زاوية إبن احميدة إقليم الصويرة وحولت أرصفة الطريق الوطنية رقم واحد والمارة بهذا  المركز على إمتدادها طولها الطبيعي إلى سوق شعبي من خلال استغلال اصحاب المحلات التجارية والمقاهي لها بوضعهم للبضاعتهم وجميع انوع السلع والكراسي والطولات من أجل استغلال الرصيف المخصص لراجلين واكتمل المشهد بالباعة المتجولين وأصحاب العربات اليدوية المجرورة.

وقد دفع تنامي هذه الظاهرة الراجلين إلى إستعمال طريق السيارات والتي أصيب فيها عدد كبير من المارة إثر حوادث السير التي يتعرضونا لها وسببت لبعضهم في عاهة مستديمة او موت بعدما أصبح من الصعب السير على الرصيف المخصص لهم.

كما تنضاف إلى هدکذه الظاهرة فوضى الباعة المتجولين وإقدام بعض السائقين على ركن سياراتهم على امتداد طول المركز مما يثير إستمرار إستغلال الملك العمومي والخاص بالرجلين جدل كبير وسط المواطنين دون سند قانوني.

فالعديد من المشاكل المتعلقة أساسا بالخطر الذي يشكله على حياة الراجلين الذين يضطرون للسير في الطريق المخصصة للسيارات والدراجات النارية حيث يثم تسجل حوادث سير بين الفينة والأخرى كما اشرنا سلفاً لذلك دون إغفال تشويه المنظر العام وجمالية هذه المركز الحيوي وتزداد هده الظاهرة بقوة يوم الجمعة لأنه يوم السوق الأسبوعي بهذا المركز الذي يعرف ازدحاما على طوال اليوم مما جعل مواطنون يطلبون من السلطات المحلية بضرروة التدخل لوضع حد لهده الظاهرة من خلال تنظيم وإستعمال الرصيف وفق القوانين الجاري بها العمل.

وفعلا فقد استجاب  قائد قيادة رجراجة لهذه المطالب وأتى اليوم الاربعاء 2019/09/11 مرفوقا بفرقة من القوات المساعدة مدوعمة من طرف عناصر من الدرك الملكي وأعوان السلطة وبعض الشاحنات وقد ثم من خلال هده الحملة التي قاضاه بنفسه إخلاء الملك العمومي بهدا المركز طبق للقوانين الجاري بها العمل والمخولة له وتفعيل للأدوار الموكولة للشرطة القضائية والأدارية والموكل لها مراقبة إحترام مختلف الأنشطة التجارية والمهنية وتحرير الملك العام طبقاً لقوانين والمدكرات الصادرة في هده الشأن والمعمول بها.

فقد عبر اغلب المواطنين عن ارتياحهم لهذه الحملة التي قام بها السيد القائد والتي من خلالها سوف يثم الحد مع التجاوزات الغير القانونينة لمن يريد ان يحتل الملك العمومي بدون سند قانوني.

ت۔خت

ن٨٩

ت٨نرتوح

حکیم رضی

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *