بعدما غاب عن الانظار ومع اقتراب الانتخابات برلماني شيشاوي يفتح مكتبه لاستقبال شكايات المواطنين!!!

7 ديسمبر 2019 - 11:17 م

علق مجموعة من المواطنين على خبر إقدام برلماني محسوب على التيار الاسلامي بإقليم شيشاوة فتح مقر بحي المسيرة مؤخرا لاستقبال شكايات المواطنين بالبرلماني الذي ظهر قبيل الاستحقاقات القادمة فكيف لمواطن أن يأتي من جبال امندونيت و تمزكدوين وتغسريت حتى لشيشاوة أو مراكش  ولماذا ابان الانتخابات يقطع هو هذه المسافة حتى لعند الفقراء من صوتوا لصالح حزبه ولماذا ظهر في هذا الوقت بالذات وماذا قدم لساكنة الاقليم؟؟؟

الغريب في الأمر انه يشغل أيضا رئيس جماعة قروية تعيش التهميش ويهدد فقراء منطقته بكونه له أخ يشغل منصبا مهمة في القضاء ويتباهى بمعارفه رغم أن دواوير جماعاته تعيش الحرمان من طرق وماء وكهرباء بل حتى المدرسة القرآنية التي تخرج منها العلماء همشت.

ليبقى السؤال هل يستحق مثل هؤلاء الأشخاص تقلد منصب برلماني ام أن “لحوالا” هم من صوتوا عليه وبقوا يندبوز حظهم وهل سيقومون في قادم الأيام التصويت عليه والى أمثاله أم يقاطعونه ؟؟؟؟.

محمد بناليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *