بعد شهرين كاملين لازالت عائلة الضحية محمد بناني بجماعة جاقمة بإقليم برشيد تنتظر إنصاف ابنها المقتول

21 أبريل 2019 - 9:36 م

“محمد بناني” معيل أبويه قتل غدرا في شهر فبراير المنصرم ، وحسب شاهد العيان الذي هو والده، فقد هجم عليه بالعصي والأسلحة البيضاء من قبل 6 أشخاص ذو قرابة دم، والسبب نزاع حول الأرض التي اكتراها الهالك من والده ليكون له بذلك حرية التصرف فيها؛ كما صرحت الأسرة ل ” شيشاوة بريس”.
ألقى الدرك الملكي القبض على اثنين من الجناة بينما وضع اﻷربعة الباقون تحت الحراسة النظرية بأمر من الوكيل العام.
وحسب تصريح أحد الأخوين فإن أسرة بناني والجناة تجمعهم نزاعات سابقة غير محلولة، وقد أضاف أن اﻷسرة لازالت تتعرض للتهديد والتعرض من قبل المجرمين الأربعة تحت الحراسة النظرية مما أثار حنق الأسرة مما جعلهم يتساؤلون عن السبب وراء عدم حبس الجناة الأربعة لحد الآن ويطالبون من السلطات المعنية بأن تنصفهم.
فماذا سيكون مآل هاته القضية؟ وإلى متى يجب على أسرة المرحوم أن تنتظر حتى يعاقب كل الجناة؟
مريم عزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *