توقيف صاحب ورشتين سريتين لصناعة مقوّيات جنسية للمغاربة.

30 ديسمبر 2018 - 9:07 م

 

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة، يوم أمس السبت، من توقيف مسير شركة من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في إدارته لورشتين سريتين تستغلان في صناعة مواد ذات طبيعة شبه طبية بدون ترخيص، وترويج مواد استهلاكية مضرة بالصحة العامة.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني فان المعطيات الأولية للبحث تشير إلى كون المشتبه به يشرف على معملين يشتغلان في صناعة مواد شبه طبية، وهي عبارة عن مكملات غذائية ومقويات جنسية، يتم تحضريها باستعمال مواد طبيعية وأخرى كيماوية، أظهرت المعاينات الأولية أنها غير صالحة للاستهلاك، قبل أن يعمد إلى ترويجها بأسواق المنطقة بشكل غير مشروع.

وأضاف البلاغ بان عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن بحضور السلطات الصحية والبلدية المختصة، تمكنت من حجز 7.5 طن من المواد الأولية والمصنعة، عبارة عن تمور وعسل ومركبات كيماوية مغشوشة، فضلا عن معدات تستخدم في تصنيع وتلفيف هذه المنتجات.

نفس المصدرأشار  إلى أنه  تم الاحتفاظ بالمشتبه به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تم وضع عينات من المواد المحجوزة رهن إشارة المصالح المختصة قصد إخضاعها للخبرات التقنية الضرورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *