جماعة العمامرة اقليم اسفي تعيش على ايقاع التهميش والرئيس خارج التغطية

22 سبتمبر 2018 - 11:27 م

لابد لمن يزور جماعة لعمامرة إقليم اليوسفية أن يصاب بالدعر من واقع التهميش الممنهج الذي تعيش على وقعه الجماعة،.على عكس المتوقع وبعد أن استبشرت الساكنة خيرا بقدوم رئيس شاب ، حملته الاستحقاقات الأخيرة لأن يكون١ قائد دفة تسيير الشأن المحلي بتراب جماعة العمامرة إقليم اسفي وانت تلج مركز الجماعة، تستقبلك بنايات قديمة تشهد على سياسة اللامبالاة التي تعاني منها المنطقة، ناهيك عن الكم الهائل من مخلفات الحيوانات التي يستعملها الأهالي في التنقل أمام غياب الطرق المعبدة،تصر هذه الأخيرة إلا أن تخالف الموعد وتسير عجلتها إلى الخلف.على الرغم من كون مقر الجماعة لايبعد إلا امتارا قليلة.حسن الضيافة وكرم ساكنة الجماعة، والتي أبانوا عنها في أكثر من مناسبة ، و ظلت عالقة بزوار المهرجان الأخير، حيث حطم السكان رقما قياسيا على مستوى الاقليم من ناحية تقديم اطباق الكسكس كمساهمة لإنجاح التظاهرة، وضعت الرئيس في موقف حرج،وحتى مع كل هذا، يصر الرئيس على تطبيق سياسة الادان الصماء أمام مطالب الساكنة، في تحقيق التغيير المنشود.
رشيد ويزكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *