جماعة سيدي المختار ..التهميش والاقصاء يخرج ساكنة حي الإنارة للاحتجاج مجددا

9 ديسمبر 2018 - 12:20 ص

شيشاوة بريس

 

تعيش هذه الأيام ساكنة حي الإنارة بجماعة سيدي المختار  اقليم شيشاوة نوعا من الاحتقان، وذلك بسبب تردي الاوضاع الاجتماعية حيث تنوي الخروج في مسيرات ووقفات احتجاجية ضدا على الاقصاء والتهميش الذي تتخبط فيه المنطقة.

فبعد الحوار الذي اجرته الساكنة مع عامل شيشاوة، قبل اسبوعين بحضور رئيس جماعة سيدي المختار، اجتمع قبل قليل من ليلة اليوم السبت 8 دجنبر العديد شباب حي الانارة باحدى مقاهي الجماعة لمناقشة مجموعة من النقط من بينها مخرجات الحوار الاخير مع عامل الاقليم وتم طرح  مجموعة من الاشكالات التي يتخبط فيها حي الانارة واحياء اخرى مجاورة بالمنطقة كحي البساتين ودوار الكبران.

ويأتي هذا الاجتماع الذي دعت إليه الساكنة، في سياق نوع من الاحتقان الاجتماعي التي تعيشه المنطقة والمشاكل التي تتخبط فيها هذه الأحياء بفعل تردي الخدمات الاجتماعية ومن بينها التعليم و الصحة والماء والكهرباء والبنية التحتية الطرقية.

كما سيعقد السكان ثاني اجتماع لهم يوم الاحد القادم على ان تتلوه وقفة احتجاجية في بداية شهر يناير من السنة القادمة اي بعد الفترة التي منحت لهم كوعد لانطلاق جملة من المشاريع التنموية..

وعلى خلفية هذه الاجتماعات،أوضحت  الساكنة في تصريحات لموقع شيشاوة بريس بأنها فقدت الأمل في الوعود التي قدمت لها  مطالبة بالاسراع في ايجاد حل لمشاكلهم، والتي تعتبر غيض من فيض ولما لا النبش في باقي المشاكل التي تتخبط فيها الدواوير الاخرى بالجماعة المذكورة ونقل معاناتهم وإسماع أصواتهم وضمان حقهم الدستوري في الاستفادة من كافة الخدمات التي تقدمها المؤسسات العمومية، وإلا فإن الشارع والتصعيد هو الكفيل بحل كل هذه المشاكل تضيف نفس المصادر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *