جمعيات مراكشية تشتكي بسبب لقاء العثماني الاخير وتتوفر على ملفات يشوبها الفساد

8 مايو 2018 - 2:51 م

نحن الموقعون أسفله و رفقته جمعيات المجتمع المدني بمراكش علی إثر اللقاء التواصلي لرءيس الحكومۃ لرءيس الحكومۃ و الوفد الوزاري مع المسوولين و المنتخبيين و فعاليات المجتمع المدني حول الشأن التنموي للجهۃ المنعقد بتاريخ السبت 21 أبريل 2018 و الذي عرف إقصاءا ممنهجا للجمعيات الجادۃ و المسوولۃ خاصۃ و أن فعاليات المجتمع المدني الموقعۃ , تتوفر علی ملفات مكتملۃ عن مجموعۃ من الإختلالات و المعيقات التنمويۃ التي تعاني منها المدينۃ و التي منعت من الحضور دون مبرر وجيه .
و إذ نستنكر هذا , نوكد للرأي العام ما يلي :
أولا :
إستنكارنا للتهميش و الإقصاء الممنهج من حضورنا هذا اللقاء التواصلي ….
ثانيا :
استغرابنا الشديد من الطريقۃ المبتذلۃ التي نهجتها الجهۃ المنظمۃ بغيۃ التعتيم علی الملفات المتعلقۃ بالإختلالات الكبيرۃ التي تعاني منها المدينۃ .
ثالثا : مطالبتنا بفتح تحقيق و الإستماع للفعاليات بالمدينۃ .
رابعا : استعدادنا لخوض كل الأشكال النضاليۃ المشروعۃ دستوريا و قانونيا من أجل رفع مطالبنا للمسوولين في أفق تنزيل الدور التشاركي للمجتمع المدني و المنصوص عليه في الوثيقۃ الدستوريۃ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *