جهة مراكش وشيشاوة:والي وعامل وباشا وقائد بالنيابة

21 مايو 2018 - 9:19 م

غريب أمر جهة مراكش أسفي حقيقة حيث أصبح الكل يمشي بالنيابة ولا أحد قادر على تحمل المسئولية كما يجب ،فبعد اعفاء لبجيوي والي ولاية مراكش اسفي المتهم في قضايا عديدة حل مكانه الوالي صبري بالنيابة القادم من عمالة قلعة السراغنة وهو الذي غاب عن شيشاوة والصويرة منذ توليه المسئولية وربما لايعلم مايجري بهما .

وبشيشاوة فبعد مرض الكاملي عامل الاقليم الذي يتحرك يمينا وشمالا ولبس “البوط” حينما كان السكان محاصرين بالجبال ويواسيهم في محنتهم كان خلالها وفي نفس الوقت الكاتب العام بعمالة شيشاوة الذي تولى مسئولية عامل بالنيابة حاليا يأكل مالذ وطاب من “الشوا والديسير ” رفقة منتخبين آخرين في بيت “لعمارة” بامنتانوت  حيث في اليوم الموالي أصيب عامل الاقليم الكاملي بجلطة دماغية والأن لازال يرقد في أحد مستشفيات الشيخ زايد بالبيضاء وترك مكانه “كبير” حسب كل المتتبعين.

أما قائد سيدي المختار المتورط في قتل شخص واصبة اخر وفراره ليلا حلال حادثة سير جعلت من قائد قيادة سيدي بوزيد يتولى منصبه نيابة عنه وهو الامر الذي يجعل البلاد يسيرها الله وحده بعد الغياب الدائم لهذا القائد اضافة الى تولي باشا بالنيابة المسئولية بشيشاوة وامنتانوت .

 

محمد بناليم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *