خسارة كبيرة للجمعية المغربية لحقوق الانسان بمراكش بعد تجميد المحامي “تاشفين” لأنشطته.

19 ديسمبر 2018 - 7:19 م

شيشاوة بريس…محمد بوالصغرى

قرر الأستاذ ” عبد الإله تاشفين” المحامي بهيئة مراكش، ونائب رئيسة فرع المنارة مراكش، للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تجميد نشاطه بالجمعية الحقوقية المذكورة، إلى غاية إشعار آخر.

وقال المحامي “تاشفين” الذي قاطع أشغال الجمع العام العادي لتجديد مكتب فرع المنارة، إن قراره جاء “ نظرا لمواقف مجموعة من مناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بصدد قضية شهيد الشعب المغربي محمد أيت الجيد بنعيسى”، والتي عادت الى الواجهة هذه الأيام بعد قرار قاضي التحقيق متابعة القيادي بحزب العدالة والتنمية البرلماني حامي الدين من أجل تهمة “المشاركة في قتل الطالب اليساري أيت الجيد بنعيسى”.

يذكر أن المحامي ” تاشفين” من الوجوه المعروفة بنضالها إلى جانب الطبقات الشعبية وذو مواقف واضحة قل نظيره، والذي إشتغل مع فرع الجمعية ازيد من عشر سنوات، وضحى من أجل الفقراء، منهم الطلبة والفلاحين والفقراء الكادحين، وهذا يعتبر خسارة لمراكش بصفة خاصة وللجهة بصفة عامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *