دعم الجمعيات بامنتانوت: الصفقة الفضيحة في زمن فوضى التسيير.. وسعيد اوبلا “كاتب المجلس” يكشف حقائق خطيرة

28 سبتمبر 2019 - 9:42 ص

هل حقاً سيقدم المجلس الجماعي لامنتانوت على تنفيذ دعم الجمعيات وفق معايير متسمة بعدم الوضوح،في الوقت الذي تحتاج فيه المدينة إلى مقومات العدالة وتكافؤ الفرص والمساواة في الاستفادة من الدعم العمومي؟ وهل حقاً يريد المجلس دفع ما يزيد من الحسابات السياسية، فيما المدينة تقف على حافة الإفلاس والهلاك؟ حتى اليوم، كل الخيارات مفتوحة أمام السلطات الاقليمية. فهل ترجَّح كفة الصورة الواضحة حول سيرورة ومآل جزء مهم من المال العمومي بمدينة امنتانوت؟ المجلس الجماعي لامنتانوت  في وادٍ، والواقع في وادٍ آخر. حتى الجهات الوصية صارت تعبّر عن ذهولها من الازدواجية الامنتانوتية في التعامل مع كل الأزمات التي تزداد شراسة. كل المناشدات والاراء لضبط التوازن، لا تُصرف إلا في ضرب الخطابات السامية عرض الحائط، وتحميل الفئات الضعيفة الهشة تبعات القرارات المتهورة، أما الصفقات والبوند كوموندات التي بالملايين ، فباقية. الاعلان المفاجى من المجلس الجماعي لامنتانوت عن لائحة الجمعيات المستفيدة من الدعم المخصص،كل التحليلات لاتستتطيع حل لغزها الا اصحاب الصفوف الاولى من المجلس واللجنة المكلفة باختيارها. جمعيات نشيطة قدمت ملفها بشكل قانوني،تفاجئت باقصائها لاسباب سياسية وفق تصريح كاتب المجلس سعيد اوبلا ل”شيشاوة بريس”  الوضع على صفيح ساخن قد ينفجر في اي وقت شح المادة الحيوية الماء واستفزاز جمعيات المجتمع المدني قد يعجل بما لا تحمد عقباه، هكذا صرح لشيشاوة بريس كاتب المجلس سعيد اوبلا، واضاف ان .الولاءات السياسية كانت المعيار البارز في توزيع كعكة المجلس .وشدد سعيد اوبلا على ان هناك جمعيات محظوظة استفادت دون ان تدلي بتقارير الانشطة ورغم كونها جديدة في الميدان الا انها منحت بنفس الامتيازات التي منحت لجمعيات نشيطة وفاعلة داخل المدينة، موضحا في الوقت الذي حرمت منه جمعيات نشيطة متنوعة وفاعلة على مدار السنة بشهاذة الساكنة والسلطات المحلية ومتتبعي الشان الجمعوي،وذلك لحسابات سياسية ضيقة مما جعل هذه الاخيرة على حد قول سعيد اوبلا تبدي استنكارها وتنديدها بهذه العملية التي تفوح منها رائحة حملة .انتخابية قبل الاوان. نظريا يقول سعيد اوبلا تبدو كل الجمعيات بمدينة امنتانوت سواسية امام لجنة الدعم، لان شروط الاستفادة تبدا بملف قانوني يتضمن وصل الايداع واعضاء الجمعية ومحضر الجمع العام والتقرير .الادبي والمالي وعدد المنخرطين ان وجدت،ولكن أوضح سعيد اوبلا بان المعيارالخفي هو وزن الواقفين خلف هذه الجمعيات واغلبهم من الصفوف الاولى من المجلس .وذكر سعيد اوبلا بأن الغريب في العملية هو منح جمعيات مبتدىة واقصاء اخرى متمرسة في الميدان مضيفا هناك جمعيات قد نعتبر مسألة هزالة ما رصد لها ظلم و اجحاف في حقها وهناك من تم اقصاءها عمدا كنوع من تصفية حسابات ومنها جمعية تاوسنا وجمعية anecبالإضافة إلى بعض الجمعيات الشبابية ،وذكر سعيد اوبلا بملاحظتين اساسيتين وتخصان جمعيتين اثنتين هما جمعية الاتقان للخرازة وجمعية الحوارالثقافي لأولى بمبلغ 85000 والتانية ب95000 اما في ما يخص الباقي الأمر قد نعتبره عاديا خصوصا وأن المنحة اقصاها 20000 درهم
في حين هناك تطاول على القانون يضيف سعيد اوبلا بتخصيص منحة لجمعية مرام 30000 درهم رغم أن رئيسة الجمعية هي نائبة الرئيس.واختتم كاتب المجلس سعيد اوبلا، بان المسألة لم تحسم بعد، بما انها ستعرض على المجلس قصد التداول والمصادقة،قد نستدرك الامر خصوصا وان التصويت يستلزم ان يكون بالاغلبية المطلقة.

محمد واعزیز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *