ساكنة حي الانارة تستنكر تماطل السلطة المحلية والاقليمية

21 يناير 2018 - 8:24 ص

العربي اكدول

لاتزال ساكنة حي الانارة بجماعة سيدي المختار تنتظر وعود جماعة سيدي المختار وعمالة شيشاوة لتدخل لاصلاح المدخل الرئيسي للحي وللوقوف على ملف التبليط الذي شابته خروقات في جودة الأشغال،وهي التي تدرعت بموسم الصالح بسيدي المختار .هذا الاخير قد انتهى وبدأت تتجدد مع نهايته تساؤلات الساكنة التي تعيش على وقع الحيرة والاندهاش وهي التي طالبت في مسيرات واعتصامات تتجسد من حين الى أخر بطرق سليمة مساءلة صاحب احدى المقاولات عن الخروقات التي شابت تبليط أزقة حي الانارة ايمانا منها بربط المسؤولية بالمحاسبة ويعود أصل المشكل الى عدم التزام صاحب المقاولة المكلفة بتبليط أزقة الحي لمعايير الجودة في الاشغال.وقد عرف هذا المشروع تخصيص ثلات مختبرات لتقييم جودة الاشغال ، وتؤكد الساكنة أن هذا الحي قد شابته العديد من الخروقات في الجودة لكن النتيجة لم تخرج لحيز الوجود لحدود الساعة في حين تحدتث مصادر أخرى عن جهات تريد اسكات الساكنة وتأتير على نتيجة المختبر الاخيرة المكلف بتحديد الجودة .لكن من غير المعقول أن يبقى هذا الملف يلفه الغموض والتستر وأن يبقى رهين الصمت والجمود دون أن تتحرك السلطة المحلية والاقليمية بهذا الصدد علما أن هذا المشروع كلف مبلغ مليار 700مليون سنتيم وتبقى منه فائض 231مليون سنتيم وهو المبلغ التي تتساءل عن مآله وتلوح بالعودة إلى ساحة اللإحتجاجات بعد العيد الأضحى في حالة استمرار صمت الجهات الوصية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *