ساكنة دوار ” السليطين” ومناطق اخرى يحتجون أمام ولاية مراكش

19 فبراير 2018 - 3:25 م

شهد مدخل ومحيط مقر جهة مراكش أسفي بشارع 11 يناير في هذه الاثناء من صبيحة يومه الاثنين 19 فبراير، احتقانا واحتجاجات بالجملة من طرف ساكنة مجموعة من المناطق بمراكش وضواحيها ، وسط حضور امني لافت للقوات العمومية.

وحسب مصادر “شيشاوة بريس”، فقد احتشد العشرات من المحتجين في وقفات احتجاجية متفرقة، ويتعلق الامر بساكنة جزء من منطقة العزوزية بتراب مقاطعة المنارة المطالبين بالاسراع باعادة الهيكلة، وعدد من اصحاب البقع الارضية السكنية العارية بعرصة بلال الذي يعانون منذ 1987 وعلى طول 30 سنة من عدم تسوية وضعية اراضيهم، لتمكينهم من حقهم في السكن، وبساكنة دواوير الهبيشات، اولاد عراض، و الكواسم بجماعة تاسلطانت، المطالبين بتعويضهم عن أراضيهم الفلاحية، الى جانب مجموعة من ساكنة دوار السليطين التي تطالب بسكن لائق وتجهيز الحي تجهيزا عاجل يليق بكرامة الانسان .

ويشار ان مستخدمي سوق الجملة كان من المنظر ان ينظموا وقفة مماثلة أمام مقر ولاية جهة مراكش، إحتجاجا على القرار الجماعي بخصوص التدبير المفوض للمرفق، إلا انهم توصلوا بقرار منع الوقفة من طرف الساطات المحلية بالداوديات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *