سنة سجنا نافذا وغرامة لموظف جماعي باقليم شيشاوة

30 سبتمبر 2020 - 7:48 م

قررت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بايمنتانوت بمؤاخذة موظف بجماعة سيدي محمد دليل (س. م) بإقليم شيشاوة ، من أجل المنسوب إليه، وقضت في حقه بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 1000 درهم،فيما برأته من جنح التزييف في محرر عرفي ومحاولة استغلال النفوذ.

وقضت في ذات الملف على شريكه المتهم الثاني (أ. ط) بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية نافذة قدرها 1000 درهم مع تحميلهما الصائر تضامنا والاجبار في الأدنى. فيما برأته من جنحة المشاركة في تزييف محرر عرفي.

وتعود وقائع هذا الملف الى منتصف شهر يوليوز الماضي، حين باشرت عناصر الدرك الملكي بسرية شيشاوة بحثا في وثيقة رسمية، بعد أن تقدم بها أحد المرتفقين لدى مصالحها ، من أجل توظيفها في قضاء خدمة إدارية .

إلا أن شكوك راودت عناصر الضابطة تلقضائية بذات السرية حول سلامة الوثيقة المقدمة،ومن ثما انطلق البحث في تحديد ملابسات القضية وتقديم الأطراف المساهمة في صنعها أمام النيابة العامة التي قررت ايداع المتهم الرئيسي في الملف سجن الأوداية رهن تدابير الإعتقال الإحتياطي إلى غاية البث في الملف.

متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *