شيشاوة/تطورات خطيرة في ملف السوق الاسبوعي لادويران اقليم شيشاوة

27 يونيو 2018 - 9:07 ص

تسائل الشارع مرة اخرى بجماعة ادويران اقليم شيشاوة عن تقاعس الجهات المعنية عن تحريط المساطر القانونية على خلفية متابعة الرئيس الحالي للجماعة “حسن ايت البشير” ومن معه جنائيا طبقا للمواد 241 الفقرة الأولى و353 و380 من القانون الجنائي .
ووفق نفس الشكاية التي توصلت “شيشاوة بريس” بنسخة منها “فقد فتح تحقيق لهذه القضية ملف جنحي تحت عدد 722-2623-2017 بمحكمة الاستئناف بمراكش غير ان الخطير في هذه القضية انه من اوكل اليهم القانون الدفاع غن مصالح الجماعة ويتقاضون غن ذلك تعويضات من المال العام يرفضون القيام بالمهام الموكولة اليهم دون ان تحرك الجهات المعنية المساطر الواجب تحريكها في حقهم ويتعلق الامر بكل من /
السيد الوكيل القضائي للملكة الذي لم يحضر ولو جلسة واحدة رغم توصله ولم يبدي اي استعداد للدفاع عن المال العام ومصالح الجماعة.
جماعة ادويران التي ترفض كتابة الضبط بها تسلم الاستدعاء من الموفوض القضائي
النائب الاول لرئيس المجلس الذي يرفض الحضور في جلسات المحكمة رغم توصله بالاستدعاء من قبل المفوض القضائي.
محامي الجماعة الذي تعاقدت معه ويتقاضى اتهابه من المال العام.
وختمت الشكاية بتساؤل أخر يطالب بتطبيق المادة 64 من القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعة والفقرة الثانية من الفصل الاول من الدستور التي تنص على ربط المسئولية بالحاسبة حيث بقيت في هذه القضية حبرا على ورق والى متى تضيع الاموال والحقوق العامة في غياب من يدافع عنها.
يذكر أن جلسة أخرى تشهدها محكمة جرائم الأموال بمراكش ستكون يوم غد الخميس 28 يونيو والتي يتابع فيها الرئيس الحالي لجماعة ادويران ومقاول برلماني باقليم شيشاوة واخرين معهم في تفس الملف ….
محمد بناليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *