صحف الثلاثاء: قيادي في البوليساريو يعلن فشل الجبهة الانفصالية، و “الديستي” تحقق في تواطؤ أمنيين وجمركيين مع شبكة لتهريب المخدرات

29 مايو 2018 - 10:35 ص

نستهل جولة رصيف صحافة الثلاثاء من “العلم” التي نشرت أن المسؤول العسكري في جبهة البوليساريو المختفي، محمد حسنة عبد الوهاب، صرح في تسجيل صوتي بعث به إلى أحد أقاربه بأنه في عطلة صيفية بالتراب الموريتاني، وأكد أن “البوليساريو أفلست والنظام لا يؤمن بالخسارة”؛ ما يؤشر على وجود أسباب سياسية وراء اختفائه.

ووفق الخبر ذاته، فإن المسؤول العسكري في جبهة البوليساريو قد يكون تمكن من الهروب من المخيمات ودخل التراب المغربي وقدم نفسه إلى السلطات المغربية، وأن هذا الاختفاء يمثل ضربة للبوليساريو وللمخابرات الجزائرية باعتبار أن المعني بالأمر كان مسؤولا عسكريا في الجبهة الانفصالية، وبالتالي فإنه يتوفر على معلومات أمنية وعسكرية واستخباراتية وازنة ومؤثرة سيكون لتسريبها إلى السلطات المغربية أثر كبير على ما تعرفه المنطقة من تطورات عسكرية متسارعة.

ونشرت “العلم” كذلك أن مصلين نجوا بأعجوبة من سقوط أعمدة مسجد بفاس؛ ما دفع السلطات بالمدينة إلى إغلاقه في وجه المصلين إلى حين إصلاحه. وأضافت الجريدة أن المسجد المعني، الذي يوجد وسط تجمعات آهلة بالسكان كأحياء ظهر المهراز والليدو والنجاح وليراك، كان قبلة لمئات المصلين.

أما “المساء” فكتبت أن “الديستي” تحقق في تواطؤ أمنيين وجمركيين مع شبكة لتهريب المخدرات. وبعد الاستماع إلى عناصر بالجمارك، تم توقيف شرطي بميناء طنجة المدينة كان متلبسا بحيازة كمية كبيرة من مخدر الحشيش داخل سيارته، حين كان يستعد لتسليمها لمساهمين آخرين بغرض تهريبها خارج المغرب، عبر ميناء المدينة نحو ميناء طريفة الإسباني.

ونقرأ في “المساء” كذلك أن إسبانيا نقلت معدات عسكرية ثقيلة إلى مليلية المحتلة للقيام باستعراض للاحتفال بعيد القوات المسلحة، واستقبل ميناء المدينة المحتلة دبابات من الطراز الحديث وآليات عسكرية، لكن الملفت هو رسو غواصة تابعة للجيش الاسباني في خطوة لم تتكرر منذ أزمة جزيرة ليلى.

الإصدار ذاته أورد أن المواطنين المغاربة مازالوا يشكون ارتفاع أسعار الماء والكهرباء بشكل صاروخي، آخرها فاتورة خيالية توصل بها مواطن بيضاوي فاقت قيمتها 21 ألف درهم.

من جهتها أوردت “الأحداث المغربية” أن مسؤولا حكوميا حذر من الظرفية الاقتصادية والاستثمارية الصعبة التي يعيشها المغرب حاليا. وقال المصدر الحكومي الذي فضل عدم الكشف عن هويته، في تصريح لـ”الأحداث المغربية”، إن “الحركة واقفة والاقتصاد واقف والاستثمار واقف”، مشيرا إلى أن الكثير من الشركات أحجمت عن رفع استثماراتها، أو إطلاق استثمارات جديدة بسبب حالة الانتظار السائدة. ووفق المنبر ذاته، فإن الأمر لم يقتصر على تخوفات المقاولات المغربية، بل امتد ليشمل العديد من الشركات الأجنبية الفاعلة حاليا بالمغرب.

الصحيفة ذاتها أوردت أن وزارة الصحة تتجه نحو التطبيب عن بعد، مشيرة إلى أنها أعدت مشروع مرسوم “تيلي ميدسين” للاستفادة من هذه الخدمة على أكبر نطاق ممكن. وتهدف الوزارة من خلال هذه التقنية إلى توظيف التقدم الحاصل في آليات وتقنيات التواصل لتوفير الخدمات الطبية المتخصصة، وتسهيل الاستشارات عن بعد.

وإلى “الاتحاد الاشتراكي” التي أوردت أن ودادية موظفي العدل المحكمة الوطنية المركزية تنظم لمحاكمة الزمن القضائي، بحضور فاعلين حقوقيين وجمعويين وكافة المهتمين ومختلف مكونات الحقل القضائي؛ وذلك يوم 30 ماي الجاري بالمعهد العالي للقضاء بالرباط.

المنبر الورقي ذاته أفاد بأن مجموع الليالي السياحية المسجلة في مختلف الفنادق والإقامات والنوادي السياحية المصنفة في أكادير خلال شهر أبريل من السنة الجارية بلغ 406 آلاف و392 ليلة، مسجلا بذلك ارتفاعا بمعدل 4.55 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية التي بلغ فيها عدد ليالي المبيت 388 ألفا و692 ليلة.

الختم من “أخبار اليوم” التي تطرقت لخوض الأساتذة حاملي الشواهد لاعتصام أمام البرلمان ورئاسة الحكومة، مهددين بمقاطعة حراسة وتصحيح الامتحانات الاشهادية. وفي هذا الصدد، قال فؤاد عقيل، عضو المجلس الوطني للتنسيقية، في تصريح لـ”أخبار اليوم”، إن اعتصامهم جاء بعد إغلاق الوزارة في وجههم أبواب الحوار، موضحا أنهم محرومون من الترقية بالشهادة وتغيير الإطار بعد التوقف عن العمل بالمرسوم المنظم للترقية بالشواهد في سنة 2015، وقال: “كنا قد راسلنا حصّاد (وزير التعليم السابق المعفى من مهامه)، وخلال حواره مع النقابات أكد أنه سيحل المشكل غير أنه بعد إعفائه عدنا إلى نقطة الصفر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *