صحف الجمعة:رسائل حزم وجهها الملك إلى القوى الدولية حول الصحراء، و ضباط أمن مغاربة سيحلون بروسيا، و اسبانيا تطلب الأثرياء المغاربة.

6 أبريل 2018 - 2:26 م

نستهل قراءة بعض عناوين صحف الجمعة من “أخبار اليوم”، التي كتبت أن رسائل حزم وجهها الملك محمد السادس إلى القوى الدولية حول الصحراء.

في الصدد ذاته قال الخبير في شؤون الصحراء عبد المجيد بلغزال إن على المغرب أن يصعد من أجل استكمال بناء الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، إذ كان قد توقف عام 1991 في منطقة تفاريتي. وأوضح بلغزال أن الأمم المتحدة تقر بتفاقم التهديدات الأمنية في المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني في الصحراء.

والى “المساء” التي توقفت عند موضوع تهريب الأموال من المغرب نحو الخارج، إذ تم إحباط أزيد من 190 حالة تهريب لأموال من المملكة نحو دول أخرى، كما أن رؤوس الأموال المهربة فاقت بكثير ما حجز السنة الماضية.

وأضافت الجريدة أن عملة الأورو جاءت في مقدمة المبالغ المحجوزة بما يعادل أزيد من 8 مليارات سنتيم، تليها عملة الدولار الأمريكي، ثم الجنيه الإسترليني وغيرها من العملات بقيم متفاوتة، لتتجاوز ما سجل خلال سنوات ماضية، إذ كانت المحجوزات خمسة مليارات ونصف مليار سنتيم.

المنبر الورقي نفسه كتب، في خبر آخر، أن إسبانيا أعلنت مشروعا لاستقطاب الأثرياء المغاربة، إذ كشفت معطيات أن الحكومة الإسبانية ستدعم ماليا رجال الأعمال المحليين لإطلاق خطوط بحرية مرتبطة بثغر سبتة، لدخول 200 مغربي يوميا بقدرة شرائية كبيرة جدا بشكل يجنبهم الوقوف في طوابير المعابر يوميا.وود في “المساء” أن الاتحاد الأوروبي يتجنب التعليق على حوادث الموت في المعابر تجنبا للتوتر مع المغرب.

ونقرأ في “المساء”، كذلك، أن المحكمة الإدارية الابتدائية بفاس قضت بأداء الدولة، في شخصي رئيس الحكومة ووزير الداخلية، لفائدة مالكي المنزل الذي كانت تقطنه عناصر الشرطة بحي بوسلامة قرب إمزورن، والذي احترق في أوج “حراك الريف”، تعويضا قدره 75 مليون سنتيم، مع تحميلها الصائر.

من جهتها أوردت “الاتحاد الاشتراكي” أن أزيد من 40 جمعية دعت إلى مراجعة شاملة وعميقة لكتب مدونة الأسرة، بما فيها المواريث، مضيفة أن هذه المراجعة يجب أن ترتكز على مبدأي المساواة وعدم التمييز، سواء على أساس الجنس أو المعتقد أو الوضعية العائلية للأبناء، طبقا لمقتضيات الدستور واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

ووفق الجريدة نفسها فإن المغرب اعتمد المعيار الجديد “ISO 45001” حول إدارة الصحة والسلامة في العمل، وهو المعيار الذي بلورته مؤخرا ونشرته المنظمة الدولية للمعايير. وأضافت أن هذا المعيار، الذي يدرج احترام قوانين الشغل كشرط أساسي، يروم مساعدة المقاولات والمنظمات، بكل أحجامها، على تفادي حوادث الشغل والأمراض المهنية، بغية تقليص حالات الإعاقة والوفاة الناجمة عنها.

وإلى “الأحداث المغربية” التي نشرت أن ضباط أمن مغاربة سيحلون بروسيا، بعد أسابيع قليلة، من أجل التنسيق مع سلطات فيدرالية روسيا لضمان حماية أمنية عالية للوفد المغربي الذي سيشارك في المونديال المقرر أن ينطلق يوم 14 يونيو القادم.

ووفق المنبر ذاته فإن المصالح الأمنية المغربية تلقت تعليمات بضرورة توفير كل شروط السلامة للوفد المغربي فوق التراب الروسي، وهو المكون من الفريق الوطني لكرة القدم والمسؤولين الوزاريين والإداريين الذين سيمثلون المملكة.

“الأحداث المغربية” كتبت أن البلاد احتلت المركز الأول بين الدول العربية والإفريقية في متوسط سرعة تحميل الإنترنيت، وفق تقرير أصدرته شركة “كيبل دوت كو” البريطانية. ووفق التقرير ذاته فإن المغرب احتل المركز 79 عالميا، متفوقا على الإمارات، التي جاءت في المرتبة الثانية عربيا، و81 عالميا؛ فيما حلت سنغافورة في المركز الأول، والسويد وتايوان والدانمارك بعدها، بمعدل سرعة يتراوح بين 30 و53 مغابيت في الثانية. وفي حين أن المعدل العالمي المطلوب هو 10 مغابيت في الثانية، إلا أن المغرب سجل نصف هذه القدرة رغم أنه الأول عربيا.

أما “أخبار اليوم” فأوردت أن الحكومة تتجه إلى منع المتقاعدين من قيادة النقابات. وأكد مصدر مطلع أن أحد بنود القانون الجديد يشترط على المرشح لرئاسة النقابات أن يكون موظفا أو أجيرا ولم يحل بعد على التقاعد، وهو القرار الذي لقي مقاومة من طرف مركزيتين نقابيتين، طالبتا وزارة التشغيل بعدم إدراجه في القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *