صحف السبت:اعتقال برلماني داخل المحكمة متهم بالاعتداء على أمه، و تقارير ترصد تورط رؤساء جماعات في المتاجرة في بيع “بونات” المازوط.

17 مارس 2018 - 2:16 م

نستهل جولة رصيف صحافة نهاية الأسبوع من “الصباح”، التي أشارت الى أن تقارير رصدت تورط رؤساء جماعات ومستشارين وموظفين بالمجالس الجماعية والإقليمية في المتاجرة في بيع “بونات” المازوط.

وأضافت الجريدة أن رادار المفتشية العامة للإدارة الترابية رصد تحويل الفصول المخصصة للوقود من قبل بعض رؤساء الجماعات إلى مجال للبيع والشراء في بعض محطات البنزين، باتفاق مسبق مع أربابها أو بعض المستخدمين، الذين يحولون “البونات” إلى نقود، وهي الأموال التي يوظفها العديد من المنتخبين الكبار في شراء صمت بعض المستشارين، وتشجيعهم على التصويت أثناء عرض مشروع الميزانيات على المناقشة والتصويت، تضيف “الصباح”.

“أخبار اليوم” أفادت بأن رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، بعدما كان يعطي الانطباع بأن صداقاته كثيرة وتمتد إلى مختلف الحساسيات والتيارات، أسر بخلاف ذلك.

وذكر بنكيران في رده على سؤال لصحافي حول أبرز أصدقائه، الذين مازالوا أوفياء له ويزورونه باستمرار في بيته، أنهم خمسة فقط، اثنان من داخل العدالة والتنمية، هما إدريس الأزمي الإدريسي، ومصطفى الخلفي، وثلاثة من خارج الحزب، هم نبيل بنعبد الله، أمين عام حزب التقدم والاشتراكية، وامحمد الخليفة، القيادي الاستقلالي، وعبد الصمد بلكبير الأستاذ الجامعي واليساري المعروف.

ومع الجريدة ذاتها، التي أشارت إلى غياب محسن الجزولي، الوزير المنتدب في الخارجية، منذ تعيينه، إذ لم يظهر في أي نشاط أو استقبال رسمي بصفته الوزارية.

وأضافت “أخبار اليوم” أن الجزولي كان قد التحق رفقة وزير الخارجية، ناصر بوريطة، بمقر الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا بمناسبة القمة 30 للاتحاد، لكنه لم يقم حتى الآن بأي مهمة رسمية.

وتطرقت “المساء” إلى تفكيك شبه متخصصة في سرقة وتهريب آلات البناء ولافتات التشوير المستعملة في الطرق الإسبانية وتهريبها من إسبانيا إلى المغرب عبر جبل طارق، قبل إعادة بيعها لدول إفريقية.

ووفق الخبر ذاته، فإن الحرس المدني الإسباني تمكن، بتعاون مع الشرطة البلدية، من تفكيك الشبكة المتمركزة في العاصمة مدريد، والتي سرقت عشرات آلات بناء الطرق واللافتات المنصوبة في الطرق، لبيعها على شكل أجزاء مفككة في إفريقيا بعد نقلها عبر المغرب، في عملية تم فيها اعتقال ثمانية أشخاص، تم وضعهم تحت تصرف محاكم مدريد، على الرغم من أن التحقيق لا يزال مفتوحا إلى حين العثور على المزيد من الآلات المسروقة.

ونشر المنبر الورقي ذاته أن غرفة الجنايات الاستئنافية بأكادير قضت ببراءة الحسين بوالرحيم، القيادي السابق بحزب التجمع الوطني للأحرار، من تهمة اختطاف واحتجاز من بات يعرف بـ”أستاذ تارودانت”، بعد حوالي سبع سنوات من التقاضي.

وأضافت “المساء” أن وقائع هذه القضية تفجرت حين تم العثور في الحادي عشر من أكتوبر من سنة 2011 على أستاذ لمادة التربية الإسلامية، من طرف عناصر الدرك الملكي بأولاد برحيل بإقليم تارودانت، محتجزا داخل قبو في ملكية المتهم الرئيسي في هذه القضية.

وأفادت “المساء”، كذلك، أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت توقيع عقوبات تأديبية في حق أمنيين بسبب الغش في امتحانات الشرطة، ويتعلق الأمر بـ11 من موظفي الشرطة، من بينهم عميد وضابط شرطة ممتاز، بعد رصد حالات غش وتقصير في حراسة قاعة الامتحان، التي احتضنت المباراة المهنية الداخلية لضباط الأمن برسم سنة 2018.

ووفق الجريدة نفسها، فإن لجنة تصحيح الامتحانات كانت قد رصدت تطابقا كبيرا في الأجوبة، التي تضمنتها أوراق الاختبار الخاصة بالمرشحين، بشكل يؤكد وجود حالة غش، وهو ما استدعى إقصاء هؤلاء المرشحين تلقائيا، وإصدار عقوبة التوبيخ في حقهم، مع حرمانهم من التعويضات لمدة شهرين.

من جهتها، أوردت “الصباح” أن فرقة الشرطة القضائية، التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، تمكنت من اعتقال “بيدوفيل” يعمل سائقا لسيارة للنقل المدرسي بإحدى المؤسسات الخاصة، بعد ما اتهم باغتصاب عدد من التلاميذ بمرحاض المؤسسة. ووفق المادة الخبرية نفسها، فإن اعتقال المتهم، البالغ من العمر 58 سنة، جاء بناء على شكاية من أولياء الضحايا بعد اكتشافهم بقع دم عند تغيير ملابس أبنائهم الداخلية.

المنبر الإعلامي نفسه كتب في خبر آخر أن المغرب سحق حزب الله بأبيدجان، بعدما شهدت العاصمة الإيفوارية حربا غير معلنة بين المغرب وحزب الله اللبناني، انتهت بانتصار المغرب في معركة “تشييع” أفراد جاليته، التي يقدر عددها بحوالي ستة آلاف مغربي.

وأضافت “الصباح” أن تقارير “لادجيد” رصدت إغراء الشيعة لأفراد الجالية بتدريس أبنائهم مجانا.

أما “الأخبار” فنشرت أن مصالح الطاقة والمعادن بمدينة الرشيدية منحت تسع رخص لإحدى الشركات المعدنية، التي يوجد مقرها بالبيضاء، وهي في ملكية رجل أعمال بريطاني من أصول سودانية، من أجل التنقيب عن المعادن واستغلال المناجم بإقليمي الرشيدية وتنغير.

ووفق الجريدة ذاتها، فإن حصول الشركة على هذه الرخص للتنقيب عن معادن الفضة والنحاس والرصاص، كان بتدخل من طرف الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة ـ تافيلالت، وشقيقته النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، فاتحة الشوباني، لدى زميلهما عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن، مضيفة أن ممثلي الشركة، رشيد بنعمر ومحمد باحو، عقدا اجتماعا مع الشوباني من أجل تسهيل الحصول على قطعة أرضية، مساحتها هكتاران، بضواحي الرشيدية، لإقامة وحدة صناعية لمعالجة المعادن المستخرجة.

وأفادت الصحيفة عينها أن غرفة الجنايات الابتدائية، المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة الاستئناف بسلا، قضت بإدانة متهميْن في قضايا تتعلق بالإرهاب، حيث أصدرت حكما بسجن الأول لمدة خمس سنوات بعدما خطط لاستهداف بعثة “المينورسو” بالعيون وقاعدة أمريكية بطانطان، فيما قضت بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10000 درهم في حق متهم عشريني توبع في ملف آخر.

وتطرقت “الأخبار”، أيضا، إلى حادث اعتقال برلماني سابق من داخل المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، على خلفية عدد من التهم الموجهة إليه، ضمنها تهمة وجهتها إليه والدته، وتتعلق بالاعتداء عليها وطردها من بيت العائلة في محاولة لتشريدها، وكذا اتهامه من قبل أشقائه بمحاولة الاستيلاء على ممتلكات الأسرة باستغلال وثائق مطعون في مصداقيتها، إلى جانب اتهامه من قبل عدد من أصحاب محلات المركب التجاري أنس بوسط المدينة بالاستعانة بتوكيلات وهمية باسم أفراد أسرته للنصب عليهم.

ونختم من “الأحداث المغربية”، التي ورد بها أن المحكمة الابتدائية بابن سليمان قضت بالحبس النافذ في حق أفراد شبكة دولية متخصصة في النصب والاحتيال عبر الأنترنيت، مشيرة إلى أن معظم ضحاياها فرنسيون. ووفق المنبر ذاته، فإن مصالح الأمن حجزت في الحساب البنكي لأحد أفراد الشبكة أزيد من 20 مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *