صفقة مراحيض بـ6 ملايين للواحد تفضح مشاريع مبادرة التنمية البشرية بالصويرة !

26 ديسمبر 2018 - 6:17 م

لازال مسلسل الفضائح المرتبط بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مستمرا بعد إنجاز صفقة مراحيض متنقلة بمدينة الصويرة، على أساس تسليمها لأصحاب السوابق للإشراف عليها في إطار إعادة الإدماج، وهي المراحيض التي أنجزت دون احترام للمواصفات، وبكلفة فاقت 6 ملايين سنتيم لكل مرحاض، في حين أن قيمتها الحقيقية لا تتجاوز 20 ألف درهم.

و أوردت “المساء” أن هذه الصفقة التي “طبخت” خلال الفترة الانتقالية التي سبقت تعيين العامل الجديد قد استقرت على شخص تجمعه بالمسئولين عن المبادرة عدة مصالح وصفقات سمينة سبق أن أثارت الكثير من الجدل، قبل أن يحين الدور على صفقة المراحيض التي صنعت من مادة “الفرشي”، والتي تم تغليف قيمتها المرتفعة بإعادة إدماج السجناء من خلال منحهم مهمة تسييرها كمشروع مدر الدخل.

ووفق ذات المصادر ، فإن مصير هذه المراحيض، التي كلفت عشرات الملايين من أموال المبادرة، أصبح مجهولا في ظل عدم قابليتها للاستغلال لانعدام الوسائل الكفيلة بتفريغها وصيانتها، علما أن مقرر وضع هذه المراحيض ضمن نقط محددة بالمدينة لم تتم المصادقة عليه ضمن دورات المجلس الجماعي.

و انفرد مسؤول بالعمالة بالإشراف على كافة التفاصيل المرتبطة بالصفقة، بعد تحديد أعضاء اللجنة الإقليمية التي تولت تمريرها، وهو ما جعل عددا من الأصوات تطالب بضرورة إيفاد لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية لتقوم بافتحاص جميع المشاريع التي تم إنجازها في الفترة الماضية، بعد الحديث عن “وزيعة” طالت أموال المبادرة قبل الشروع في تنزيل المساطر الجديدة لتنفيذ نفقاتها.
شيشاوة بريس…متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *