طاطوش: رشيد الهنا من ورط الوالي البجيوي في فضيحة تفويت اراضي الدولة الى شخصيات نافذة ومنتخبين كبار بمراكش

21 فبراير 2018 - 12:02 م

وصف عبد الاله طاطوش رئيس المجلس الوطني للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، في تصريح لأحد الجرائد المحلية ، (وصف) رشيد الهنا رئيس مصلحة التعمير بولاية جهة مراكش اسفي ب”العلبة السوداء” فيما يخص فضيحة تفويت اراضي مخزنية بطرق ملتوية الى العديد من الشخصيات النافذة والمنتخبين الكبار بمراكش.
وحمل الحقوقي طاطوش، مسؤولية توريط الوالي السابق عبد الفتاح البجيوي في هذه الفضيحة التي نسفت مساره المهني الى رشيد الهنا رئيس قسم التعمير حيث شدد على ضرورة الاستماع اليه عبر الشكاية التي وضعتها الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب على مكتب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش.
هذا، وسبق ان قام محمد امهيدية والي مراكش باعفاء رشيد الهنا من مهامه بولاية جهة مراكش اسفي واعادته الى منصبه الحقيقي موظفا باحدى الملحقات الادارية بمقاطعة المدينة العتيقة كما همشه الوالي محمد فوزي قبل ان يعود الى الواجهة مع تنصيب محمد بكرات واليا على مراكش رئيسا على قسم التعمير بالرغم من كون تكوينه بعيد كل البعد عن الهندسة والتعمير وهو الحاصل على شهادة الادازة في التاريخ.
واوضح الحقوقي طاطوش، أن الغضبة الملكية التي قادت اقالة الوالي السابق عبد الفتاح البجيوي الذي استباح اراضي الدولة بعدما وهبها بطرق ملتوية الى شخصيات محظوظة بالمدينة الحمراء كما انها حالت دون تفويت اراضي اخرى كانت ضمن مخطط الترامي عليها من طرف نفس الشخصيات.
وقال طاطوش، إن ضغوطات خطيرة مورست على مسؤولين كبار بهرم السلطة المحلية باقليم الحوز والمؤسسات العمومية بمراكش قصد استصدار قرارات لصالح لوبي العقار الذي استباح عقارات الدولة في سلوك مشين يجب محاربته قضائيا واداريا قصد استراجاع اراضي الدولة ومحاكمة المتورطين في الملفات المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *