عاجل / ” الأمن الوطني يوضح الأخبار الكاذبة بالنت بسرقة مستحثات ديناصور بوادي زم ” .

27 يناير 2018 - 5:05 م

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني ما جرى تداوله على شبكة الأنترنيت بخصوص “إفشال ضابط أمن مغربي لعملية إيقاف مواطن أمريكي يشتبه في ارتباطه بشبكة إجرامية دولية تنشط في الاتجار غير المشروع في الآثار المصنفة كتراث إنساني”، نافية أن تكون للمواطن الأمريكي المذكور علاقة بسرقة مستحثات ديناصور تم الاستيلاء عليها من ضواحي مدينة واد زم وتهريبها إلى الخارج.ونفى بيان صادر عن الـ” DGSN ” فتح أي بحث قضائي في مواجهة مواطن أمريكي يشتبه في ارتباطه بسرقة وتهريب الآثار والمصنفات التاريخية والثقافية، مفنّدا المزاعم والادعاءات التي تحدثت عن إجهاض عملية إيقاف المعني بالأمر بسبب عدم تبصر أو تهور أحد ضباط الأمن بمدينة واد زم.كما أكد البيان ذاته أن المواطن الأمريكي المعني بالخبر المنشور “هو أستاذ باحث في علم المستحثات والآثار، ويدرس بإحدى الجامعات البريطانية، وأن زيارته لمدينة واد زم وضواحيها كانت عبارة عن زيارة عمل، تندرج في إطار شراكة مبرمة بين الجامعة التي يشتغل بها المعني بالأمر وكلية العلوم التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *